أغويرو بالدموع: قررت التوقف عن اللعب.. إنها لحظة صعبة والصحة هي الأهم (فيديو)

أجبرت الاضطرابات القلبية التي يعاني منها الأرجنتيني سيرخيو أغويرو مهاجم برشلونة الإسباني الى اعلان اعتزاله اللعب نهائيا بعمر الثالثة والثلاثين.
وقال اغويرو في مؤتمر صحافي في ملعب "كامب نو" الخاص بنادي برشلونة "لقد قررت التوقف عن اللعب على الصعيد الاحترافي. انها لحظة صعبة لكني سعيد بقراري لأن الصحة هي الأه وتأتي في المقام الأول".

واضاف ابن الثالثة والثلاثين بصوت مرتجف وعينين دامعتين "لقد اتخذت قراري قبل 10 ايام بعد ان قمت بكل شيء ممكن لكي احصل على الأمل بمعاودة اللعب. انا فخور جدا بمسيرتي. لطالما حلمت بأن اكون لاعباً محترفاً منذ اللحظة التي لمست فيها الكرة عندما كنت في الخامسة من عمري". وتوجه بالشكر الى نادييه السابقين بقوله "اريد أن أشكر اتلتيكو مدريد الذي منحني الفرصة عندما كنت في الثامنة عشرة من عمري وبالطبع مانشستر سيتي الذي يدرك الجميع مشاعري تجاه هذا النادي وكم حظيت بالعناية هناك".

واضاف "لا أدري ما ينتظرني في الحقبة الجديدة من حياتي لكني مدرك بأن ثمة اناساً يحبونني وسأتذكر الاشياء الرائعة دوماً". وحدث الكابوس بالنسبة الى اغويرو الصديق الحميم لمواطنه ليونيل ميسي، وصهر اسطورة بلاده النجم الراحل دييغو ارماندو مارادونا على مدى 4 سنوات، في 30 اكتوبر الماضي عندما شعر المهاجم بدوار في المباراة أمام ألافيس (1-1) في الدوري الاسباني، فتم نقله إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، وأعلن بعدها نادي الـ"بلاوغرانا" أن "كون" كان يتبع "إجراءات علاجية"، ومنحه اجازة مرضية تمتد على مدى 3 اشهر.

ويأتي اعلان اغويرو قراره بعد ستة اشهر على الحادثة الدراماتيكية التي وقع ضحيتها صانع العاب منتخب الدنمارك كريستيان إريكسن خلال كأس اوروبا الاخيرة الصيف الماضي عندما سقط مغمى عليه على ارضية الملعب قبل ان تسارع الاجهزة الطبية لمنتخب بلاده والاتحاد الاوروبي الى معالجته وانقذت حياته.

طباعة