الحجز على ممتلكات حارس الأهلي ومنتخب مصر محمد الشناوي.. (بالمستندات)

صورة

كشف وكيل اللاعبين وليد عبد الهادي، تفاصيل حكم الحجز على ممتلكات حارس مرمى الأهلي والمنتخب المصري محمد الشناوي، موضحًا أن الأزمة مستمرة في ظل رفض الحارس دفع المبلغ المستحق عليه والمقدر بمليون و650 الف جنيه.

وأوضح عبد الهادي الذي كان وكيلًا للحارس، في تصريحات لموقع صدى البلد، أن المحامي الخاص به لا زال يتواجد في فيلا محمد الشناوي، وسط رفض من الحارس وأسرته بدفع المبلغ المستحق وإنهاء الأزمة، مشيرًا إلى أنه لا يعلم السبب وراء رفض الحارس دفع المبلغ الذي يعد حق له بعد عمل لمدة 8 سنوات.

وأشار وكيل محمد الشناوي السابق، إلى أنه لم يتواصل أي مسؤول بالنادي الأهلي معه حتى الآن لحل الأزمة، مشددًا أن الصمت في ملف يخص قائد الفريق غير مبرر.

كانت أسرة محمد الشناوي حارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر، تفاجئت  بتلقيها محضر يحمل قرار صادر من محكمة الاستئناف بالحجز على أثاث فيلا الحارس مقابل سداد مبلغ قيمة مليون و650 ألف جنيه لصالح وليد عبد الهادي وكيل أعماله السابق.

ورفع وليد عبد الهادي دعوى وقت انتقال محمد الشناوي من بتروجت إلى الأهلي عام 2016 ووقع عقد مدته 5 سنوات بقيمة 16 مليون جنيه، ويحق له الحصول على نسبة عمولة بقيمة 10 % أي ما يعادل 1.6 مليون جنيه بالإضافة إلى 50 ألف جنيه قيمة الشرط الجزائي.

من جانبه أكد محامي محمد الشناوي أن : "حكم الحجز على ممتلكات الشناوي ليس حكما نهائياً، قمنا بإيداع المبلغ المستحق على الحارس لدى المحكمة ونسير في كافة الإجراءات، نحترم أحكام القضاء ونثق بنزاهته ونسير طبقاً لإجراءاته".

 

طباعة