ميسي وأولاده غارقون في الذهب.. وعائلة رونالدو تنفجر غضباً! (صور)

صورة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وأولاده وزوجته وهم محاطون بالكرات الذهبية السبع التي توج بها البرغوث خلال مسيرته الكروية التي بدأت فصلاً جديداً مع ناديه باريس سان جيرمان بعدما رحل عن بيته الأم برشلونة.

وأصبح ميسي متفوقاً على غريمه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو بفارق كرتين ذهبيتين في السباق التاريخي بينهما كأكثر اللاعبين حصولاً على جائزة أفضل لاعب في العالم.

وفي غمرة أفراح ميسي وأولاده بالكرة الذهبية تعيش عائلة الأسطورة كريستيانو رونالدو حول العالم أوقاتاً عصيبة والغضب يسيطر عليهم في ظل عدم أحقية ميسي في الفوز بالكرة الذهبية السابعة، مشددين عبر مواقع التواصل على أن رونالدو تعرض للظلم في سباق الحصول على الجائزة، خصوصاً أن الفارق بينهما آخذ بالاتساع، مشيرين إلى أن الجائزة كان يجب أن تذهب إلى النجم البولندي روبرت ليفاندوفيسكي الذي حصل على الحذاء الذهبي الأوروبي كأفضل هداف في القارة العجوز فضلاً عن الفوز مع بايرن ميونيخ بلقبي الدوري والكأس في ألمانيا، ناهيك عن عدم حصوله على الجائزة العام الماضي بسبب إلغاءها لظروف تفشي فيروس كورونا رغم أن الموسم تم استئنافه وأبدع "ليفي" بشكل منقطع النظير!.

وكانت رونالدو قد انفجر غضباً من تصريحات أخيرة لباسكال فيري رئيس اللجنة المانحة لجائزة الكرة الذهبية التي تقدمها سنوياً مجلة فرانس فوتبول، التي أشار فيها إلى أن رونالدو يحلم بالفوز بكرة ذهبية أكثر من غريمه ميسي بقوله: "رونالدو لديه طموح واحد، أن يعتزل وفي جعبته كرات ذهبية أكثر من ميسي وأعرف هذا لأنه أخبرني بذلك شخصياً"، إذ ردّ رونالدو عليه لاحقاً: "إنه شخص كاذب!".

 

 

طباعة