مدرب السودان يكشف عن سبب الخسارة القاسية أمام مصر

كشف مدرب السودان، الفرنسي هوبير فيلود، عن سبب رئيسي أثر على تواجده مع اللاعبين قبل انطلاق مباراة مصر في الجولة الثانية من كأس العرب والتي انتهت لصالح مصر بخماسية نظيفة، حيث أكد أنه لم يلتحق بالفريق إلا قبل 30 دقيقة فقط بسبب ظهور نتيجة فحصه للكشف عن إصابته بفيروس كورونا إيجابية.

وقال المدرب خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة: "خضعت لفحصين للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، الأول صباح يوم المباراة، وجاءت النتيجة إيجابية، لكني كنت متأكدا من سلامتي، ثم أجريت مساءً فحصا آخر، وجاءت نتيجته سلبية". وأكد مدرب منتخب السودان أن هذا الأمر أثر على إمكانية حديثه مع اللاعبين قبل المباراة لمنع الاختلاط، مشيرا إلى أنه وصل متأخرا، وقبل بداية المباراة بـ30 دقيقة فقط.

وكان المنتخب السوداني قد خسر بخماسية قاسية أمام نظيره المصري في الجولة الثانية من البطولة ليصعد الفراعنة إلى الدور الثاني، بينما يودع السودان من الدور الأول.
وأضاف المدرب الفرنسي: "هل المنتخبات الكبيرة لو حضرت لخوض كأس العالم سيتعاملون بنفس الطريقة؟ وسيقولون للمدرب أنك مصاب بفيروس كورونا، ثم يقولون له بعد ساعة إنه غير مصاب بالفيروس.. هذا أسلوب غير احترافي".

وعن المباراة، قال مدرب السودان فيلود: "لم نكن جيدين كنت أتمنى أن تكون المواجهة أفضل من ذلك، ولكن ظروف المباراة جعلت منتخبي يخسر بتلك النتيجة، فقد طرد 2 من لاعبينا فأثر ذلك على المنتخب، كان اللاعبون شجعانا وبذلوا ما لديهم، وقاتلوا على كل كرة أمام المنتخب المصري القوي، وحاولنا التركيز على الجانب الذهني قبل المواجهة لتقديم أفضل ما لدينا".

 

 

طباعة