إبراهيموفيتش يثير الجدل بالحديث عن مانشستر يونايتد "عقليات صغيرة"

أثار النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الجدل مرة أخرى وهذه المرة كانت بالحديث عن فريقه السابق مانشستر يونايتد والفترة التي قضاها بين جدران النادي، حيث أكد اللاعب أن النادي الذي يعتقد البعض أنه نادٍ كبير في العالم، في الحقيقة أنه وجد به عقليات صغيرة ومغلقة.

وقال زلاتان إبراهيموفيتش، في تصريحات صحافية ونقلها الحساب الرسمي لرابطة الدوري الإنجليزي: "الجميع يعتقد أن مانشستر يونايتد نادٍ كبير وأحد أقوى الأندية في العالم، في الحقيقة من الخارج بدا لي الأمر بهذه الطريقة أيضًا لكن بمجرد وصولي إلى هناك وجدت عقلية صغيرة ومغلقة."

وكان إبراهيموفيتش قد أعلن بنفسه عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنه سينتقل إلى صفوف مانشستر يونايتد، قبل أن يعلن النادي رسميًا عن ذلك، حيث كتب إبراهيموفيتش عبر حسابه الشخصي بموقع انستغرام في ذلك التوقيت: "حان الوقت لإعلام العالم بأن وجهتي التالية هي مانشستر يونايتد".

وعن انتقال زلاتان إبراهيموفيتش إلى مانشستر يونايتد، قال: " كنت وقتها متعبًا من المفاوضات وكتبت عبر الانستغرام فريقي المقبل سيكون مانشستر يونايتد لقد كانوا يجهزون إعلاناً خاص لتقديمي ولكنني خربت كل شيء من خلال مشاركتي ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

وأضاف إبراهيموفيتش: "لقد سئمت من المفاوضات لدرجة أنني لم أعتقد أن مانشستر يونايتد مدرج في بورصة الخطط الترويجية، لا يجوز لك القيام بذلك إذا كان الأمر غير واضح، كسرت كل أبواب جهنم، أراد وكيل اللاعبين الإيطالي مينو رايولا، قتلي، هذا خطأي فقط، لقد فقدت صبري، هذا كل شيء، شعرت وكأنني أقف في رمال متحركة أحاول أن أفعل شيئاً يدفعني إلى الأمام، دون التفكير في العواقب".

وواصل: "أنا من ارتكب الخطأ، أعتذر مرة أخرى، لقد أفسدت خطة علاقات عامة بقيمة 5 ملايين جنيه إسترليني، لقد خططوا لحملة مفاجئة وعرض تقديمي بتأثيرات خاصة على غرار هوليوود، ودمرت كل شيء بإعلاني عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

 

طباعة