وفاة مدرب مصري في الملعب بسبب "هدف قاتل"!

تسبب الهدف الذي أحرزه المجد السكندري بمرمى خصمه الزرقا في الدقيقة 93 "الوقت القاتل" من اللقاء الذي جمعهما في دوري الدرجة الثانية المصري، في وفاة مدربه أدهم السلحدار لاعب الإسماعيلي السابق بأزمة قلبية وذلك من شدة الفرح بتحقيق الانتصار.

وأعلن نادي المجد السكندري في بيان نقلته وسائل الإعلام المصرية بأن "السلحدار أصيب بأزمة قلبية أثناء وجوده بملعب الفريق بالإسكندرية بعد تسجيل الفريق هدف الفوز".

يذكر أن السلحدار كان لاعباً في النادي الإسماعيلي خلال حقبة التسعينيات من القرن الماضي مع جيل فوزي جمال وأحمد العجوز والحارس سعفان الصغير، وحقق مع الإسماعيلي لقب الدوري الممتاز في موسم 1990-1991 وكأس مصر في 1997.
وتحول إلى التدريب بعد الاعتزال وعمل مدرباً مساعداً للإسماعيلي في أكثر من مناسبة، كما قاد الجهاز الفني عام 2019.

طباعة