الأهلي المصري في أزمة.. الانسحاب من مونديال الأندية أو منع لاعبيه من المنتخب

تلقى النادي الأهلي المصري، صدمة كبيرة بعد اعتماد الاتحاد الدولي لكرة القدم توقيتات إقامة مونديال الأندية في الفترة من الثالث وحتى 12 من فبراير المقبل، وهي المواعيد التي تتعارض مع إقامة بطولة أمم إفريقيا التي تستضيفها الكاميرون خلال الفترة من التاسع من يناير وحتى السادس من فبراير من العام المقبل.

وكان الاتحاد الافريقي لكرة القدم قدم طلب من الاتحاد الدولي إقامة مونديال الأندية عقب نهاية بطولة الأمم الإفريقية، دعما لطلب الأهلي في هذا الخصوص، الا أن المحاولات لم يُكتب لها النجاح.

وقالت مصادر داخل الأهلي، إن النادي أصبح في موقف صعب للغاية إزاء قرار الفيفا بخصوص مونديال الأندية، وأن النادي الأهلي أصبح أمام خيارين هما الانسحاب من بطولة العالم، أو عدم مشاركة لاعبيه مع المنتخب في البطولة الافريقية.

وأكد المصدر لـ "الإمارات اليوم" إن وصول منتخب مصر للدور نصف النهائي من بطولة الأمم الإفريقية سيجعل من الصعب مشاركة اللاعبين الدوليين في مونديال الأندية، لافتا إلى أن الأهلي لن يعاني من مشكلة تضارب مواعيد مونديال الأندية مع بطولة الأمم الافريقية على مستوى لاعبيه المواطنين فقط، وانما ستطول لاعبيه المحترفين الذين يشاكون مع منتخبات بلادهم.

ويضم الأهلي بين صفوفه أكثر من لاعب دولي، مثل التونسي علي معلول، والمغربي بدر بنون، والجنوب إفريقي بيرسي تاو، والمالي ألو ديانغ.

طباعة