محمد صلاح يحطم رقما جديدا.. ومشجع يقتحم الملعب من أجله رغم غيابه عن التهديف

على الرغم من غيابه عن التهديف في مباراة اليوم السبت أمام ساوثهامبتون، إلا أن هداف ليفربول والدوري الإنجليزي، النجم المصري محمد صلاح، نجح فى صناعة هدف خلال المباراة، ليصل إلى التمريرة الحاسمة رقم 8 له في الدوري حتى الآن.

وعقب صناعه الهدف يكون محمد صلاح قد شارك فى 150 هدفا في الدوري الإنجليزي الممتاز في 171 مباراة (108 أهداف، 42 تمريرة حاسمة) ليحتل المركز الثالث، في قائمة اللاعبين الذين شاركوا فى هذا العدد من الاهداف في عدد مباريات أقل، فقط شيرار (148 مباراة) وهنري (163 مباراة) أسرع من محمد صلاح».

وعلى مستوى ثلاثي الخط الهجومي في ليفربول، تبقى أرقام محمد صلاح هي الأقوى في جميع البطولات حتى الآن، إذ ساهم الفرعون المصري في 25 هدفا في كل المسابقات هذا الموسم (17 هدفاً، 8 تمريرات حاسمة)، أكثر من ضعف أي لاعب آخر في الدوري الإنجليزي، فيما ساهم ساديو ماني خلال 18 مباراة في 10 أهداف (سجَّل 9 وصنع 1)، من جانبه ساهم ديوغو جوتا خلال 16 مباراة، في 9 أهداف (سجَّل 8 وصنع 1).
ويحتفظ محمد صلاح بصدارة الدوري الإنجليزي بـ 11 هدفا، و8 تمريرات حاسمة، ولديه رقم جديد، إذ أنه الأكثر تصويبا بـ 52 تسديدة.

وشهدت المباراة اقتحام أحد المشجعين لملعب المباراة لمعانقة محمد صلاح والحصول على صورة معه رغم غيابه عن التهديف في مباراة ساوثهامبتون، وهو ما يؤكد الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها الفرعون المصري.

وشدد ليفربول الضغط على تشلسي المتصدر بفوزه الساحق على ضيفه ساوثمبتون 4- صفر السبت في المرحلة 13من الدوري الإنجليزي.

ورفع ليفربول رصيده الى 28 نقطة موقتا في المركز الثاني متخلفا بفارق نقطة واحدة عن تشلسي الذي يستضيف مانشستر يونايتد الاحد في ختام المرحلة.

ولم تمض دقيقتان حتى افتتح ليفربول التسجيل عن طريق البرتغالي ديوغو جوتا مسجلا اسرع هدف هذا الموسم في الدوري، واضاف جوتا الهدف الثاني من تمريره محمد صلاح، وسرعان ما اضاف البرازيلي ثياغو الكانتارا الثالث بتسديدة بيسراه، وجاء الهدف الرابع بتوقيع مدافع ساوثمبتون السابق الهولندي فيرجيل فان دايك.

 

طباعة