ليونيل ميسي: سان جرمان ليس فريقا قويا

أقرّ الوافد الجديد إلى باريس سان جرمان الفرنسي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي انه "لا تزال هناك أشياء مفقودة" في نادي العاصمة، وأنه "ليس فريقا قويا في الوقت الراهن"، مؤكداً في الوقت ذاته على مكانة سان جرمان "المرشّح" الأبرز للفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

واضاف ميسي في مقابلة مع صحيفة ماركا الرياضية اليومية الإسبانية بثّت الثلاثاء "الجميع يقول إننا من بين أبرز المرشحين، ولن أنكر أننا أحد المتنافسين، لكننا ما زلنا نفتقر إلى الأشياء لنكون فريقًا قويًا". وأصرّ "البرغوث" المنتقل الصيف إلى باريس من برشلونة الاسباني "نعم، نحن أحد المرشحين، لكننا لسنا الوحيدين".
ويسعى سان جرمان متصدر الـ "ليغ1" بفارق كبير عن أقرب مطارديه، لحسم بطاقة التأهل إلى دور الـ 16 في المسابقة القارية الأم، وذلك عندما يحلّ ضيفاً على مانشستر سيتي الانكليزي الأربعاء ضمن منافسات الجولة الخامسة قبل الأخيرة.

وكرّر ميسّي أيضاً ما صرّح به سابقاً عن رغبته بالعودة إلى برشلونة في المستقبل، قائلاً "لقد قلت دائمًا أنني سأعود في وقت ما إلى برشلونة، لأنه منزلي. هذا هو المكان الذي أريد أن أعيش فيه وبالطبع، إذا كان بإمكاني المساهمة في شيء لمساعدة النادي، سأكون سعيدًا جدًا بالعودة".

وعن المرحلة الصعبة والانتقالية التي يمرّ بها فريق الـ "بلاوغرانا" مع تسلّم لاعبه وسطه السابق تشافي زمام المهام الفنية خلفاً للهولندي رونالد وكمان المُقال من منصبه، قال "برشلونة في مرحلة إعادة البناء" وهناك "أندية اليوم تتفوّق عليه". وعن وصول زميله السابق تشافي، أكّد ميسي انه يتحدّث معه "كثيراً ودائماً"، مضيفاً "نحن أصدقاء، تشاركنا الكثير من الأشياء وبقينا على اتصال منذ أن غادر (إلى السد القطري في عام 2015 كلاعب بداية ثم كمدرب). يمكنه جلب الكثير" لبرشلونة.

وختم "هو مدرّب يعرف الكثير من الأشياء والبيت تمامًا، فهو عاش في برشلونة منذ الطفولة. لقد أحيا الحماس في برشلونة. معه، سينمو الفريق بشكل كبير، ولا شك لديّ في ذلك" و"ما زلت أريد الأفضل لبرشلونة. ما زلت أدعمه حتى لو لم أعد ألعب هناك".

طباعة