«التحرّش» يتسبب في إيقاف مدرب ألعاب قوى بريطاني مدى الحياة

ماكلينان من بين ضحايا المدرب. من المصدر

قال الاتحاد البريطاني لألعاب القوى، أول من أمس، إنه أوقف المدرب السابق جون ليز مدى الحياة، بعد أن وجده مذنباً بارتكاب أفعال غير لائقة بحق الرياضيين تتضمن اللمس في مناطق حساسة وبطريقة مسيئة.

وتولى ليز في السابق تدريب الرياضيين البريطانيين في المستوى الأول، وتقدم بطعن على قرار إيقافه لمدة خمسة أعوام والذي صدر في فبراير الماضي.

لكنّ هيئة مستقلة للطعون تابعة للاتحاد البريطاني لألعاب القوى وجدته مذنباً بخمس تهم. كما اعترف ليز الذي كان يقيم في إدنبرة بتهمتين جديدتين.

وقال الاتحاد البريطاني لألعاب القوى في بيان: «خلصنا إلى أن ليز دائماً تصرف بصورة غير لائقة وتجاوز اللوائح والحدود تماماً». وكانت من بين العداءات اللواتي شهدن ضده، الأسكتلندية مايري ماكلينان.

طباعة