إصابة دي بروين بفيروس كورونا تبعده عن مانشستر سيتي مباراتين مهمتين

سيغيب النجم البلجيكي كيفن دي بروين عن مباراة فريقه مانشستر سيتي حامل اللقب مع ضيفه إيفرتون الأحد في الدوري الإنجليزي الممتاز، وعن الموقعة المنتظرة منتصف الأسبوع المقبل ضد باريس سان جرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا، وذلك بسبب إصابته بفيروس كورونا بحسب ما أعلن الجمعة مدربه الإسباني بيب غوارديولا.
وأفاد غوارديولا بأن دي بروين دخل في حجر ذاتي لمدة 10 أيام بعدما جاءت نتيجة اختباره إيجابية بفيروس "كوفيد-19" خلال النافذة الدولية الأخيرة المخصصة لتصفيات كأس العالم 2022.
وبعد استضافته إيفرتون الأحد في الدوري الممتاز الذي يتخلف فيه بفارق ثلاث نقاط عن تشلسي المتصدر، يخوض سيتي الأربعاء مباراة مفصلية على أرضه ضد سان جرمان في دوري الأبطال.
ويتصدر بطل الدوري الممتاز المجموعة الأولى بفارق نقطة فقط عن سان جرمان الثاني قبل جولتين على ختام دور المجموعات، وبالتالي سيسعى جاهداً الأربعاء إلى حسم بطاقته الى ثمن النهائي.
وقال غوارديولا "جاءت نتيجة كيفن إيجابية بكوفيد. سيعزل نفسه لعشرة أيام. قال لي قبل يومين بأن (نتيجته) إيجابية. إنه هنا (في مانشستر)"، مضيفاً "لا أهمية لمسألة اللياقة البدنية والوتيرة، يتوجب عليه أن يتعافى بشكل جيد. الإنسان أهم من أيّ شيء آخر".
وتشكل الإصابة بكورونا ضربة إضافية لدي بروين الذي يُصارع من أجل استعادة كامل لياقته وقدراته بعدما عانى هذا الموسم من كثرة الإصابات.
وكشف غوارديولا بأن البلجيكي البالغ 30 عاماً تلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا، معرباً مجدداً عن قلقه حيال صحة اللاعب أكثر من أي شيء آخر وأكثر من غيابه عن الفريق.
وأوضح "في الوقت الحالي، الناس يموتون من هذه الجائحة. لقد تلقى اللقاح وبالتالي هو أكثر حصانة، على أمل أن تكون العوارض بسيطة. سيعود بأسرع وقت ممكن. لا نشغل بالنا بمسألة الوتيرة وما سنفتقده (فنياً بغياب اللاعب). يجب علينا مساعدته".
وكشف غوارديولا بأن الفريق قد يفتقد أيضاً في المباراة ضد إيفرتون مهاجمه الجديد جاك غريليش بسبب إصابة أجبرته على الانسحاب من المنتخب الإنجليزي قبيل المباراة التي فاز بها الإثنين على سان مارينو 10-صفر في الجولة الأخيرة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال قطر 2022.
كما يحوم الشك حول مشاركة فيل فودن في مباراة الأحد بسبب إصابة تعرض لها في ساقه خلال تواجده مع المنتخب الإنجليزي.

طباعة