"الأزمة الفنية" تلاحق سورية من جديد.. و5 أسماء مرشحة لتعويض نزار محروس

أعلن أمس الاتحاد السوري لكرة القدم في منشور على صفحته الرسمية في "فيسبوك" حل الجهاز الفني بقيادة المدرب نزار محروس، وكذلك الجهاز الإداري للمنتخب الأول، وذلك بعد الخسارة القاسية من المنتخب الإيراني 3 / صفر في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022. وأكد اتحاد كرة القدم أن حل الجهاز الفني والإداري مرتبط بتشكيل جهاز جديد خلال الـ 48 ساعة القادمة.

ومن المتوقع أن يعود أحد المدربين الوطنيين لقيادة المنتخب خلال المباريات الأربع القادمة المتبقية في التصفيات، وكأس العرب. وكشف مصدر في اللجنة المؤقتة للاتحاد السوري لكرة القدم أن الأسماء التي تدرسها اللجنة لخلافة نزار محروس هم المدرب السابق فجر إبراهيم وأيمن الحكيم وهيثم جطل وحسام السيد وعناد خانكان. وهذه هي الخسارة الرابعة للمنتخب السوري مقابل تعادلين وحل في ذيل ترتيب المجموعة الأولى برصيد نقطتين.

وكان الاتحاد السوري لكرة القدم أعلن في 18 أكتوبر الماضي أسماء اللجنة المؤقتة لتسيير أعمال الاتحاد بعد استقالة رئيس وأعضاء الاتحاد منذ أيام. وأعلن الأمين العام للاتحاد السوري لكرة القدم توفيق سرحان في مؤتمر صحفي في دمشق أسماء اللجنة المؤقتة لتسيير أعمال الاتحاد وهم توفيق سرحان رئيسا (نبيل السباعي، عبد الحميد الخطيب، أحمد قوطرش، ياسر لبابيدي) أعضاء.

وكان رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم العميد حاتم الغائب أعلن يوم 14 من الشهر الماضي استقالة اتحاد الكرة بعد نتائج المنتخب في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022.

طباعة