11 عاما سجنا على 3 لصوص سرقوا ابنة "عراب الفورمولا" ومدرب تشلسي

حكم القضاء البريطاني أمس بالسجن حتى 11 عاما في حق ثلاثة رجال ضالعين في سلسلة عمليات سطو إحداهما انتهت بسرقة مبلغ قياسي قارب 34 مليون دولار من ابنة عراب الفورمولا واحد السابق بيرني إكليستون. وحُكم على اثنين من هؤلاء هما أليساندرو دوناتي (44 عاما) وأليساندرو مالتيزي (45 عاما) بالسجن عامين وتسعة وأشهر، فيما حُكم على الثالث يوغوسلاف جوفانوفيتش (24 عاما) بالسجن 11 عاما.

وكان الرجال الثلاثة، وجميعهم من الجنسية الإيطالية، دينوا بارتكاب ثلاث عمليات سطو في ديسمبر 2019 بعدما أقروا بذنبهم. وهم سيمضون عقوبة السجن في إيطاليا. ومن بين ضحايا عمليات السطو هذه، مدرب فريق تشلسي لكرة القدم السابق فرانك لامبارد، إضافة إلى تمارا إكليستون وزوجها.

وفي منزل ابنة عراب الفورمولا واحد السابق، سطا اللصوص على أموال نقدية وأحجار كريمة تفوق قيمتها 25 مليون جنيه استرليني (33,7 مليون دولار)، ما شكّل بحسب شرطة لندن مبلغا قياسيا على صعيد عمليات السطو للأفراد. ولم يُعثر سوى على جزء من المسروقات.

طباعة