توجيه تهمتين جديدتين بالاعتداء الجنسي إلى الفرنسي مندي

أفادت دائرة النيابة العامة الانجليزية اليوم أنه تم توجيه تهمتين جديدتين بالاغتصاب إلى المدافع الدولي الفرنسي بنجامان مندي، على أن يمثل أمام المحكمة غدا.
ويواجه مدافع مانشستر سيتي، البالغ 27 عاماً، ست تهم بالاغتصاب وواحدة بالاعتداء الجنسي، كما تم اتهام رجل آخر يدعى لويس ساها ماتوري (40 عاماً) لم تثبت صلاته بمندي بشكل واضح، بارتكاب جريمتي اغتصاب، بالإضافة إلى اعتداء جنسي، ووجهت إليه أيضاً تهم بست جرائم اغتصاب واعتداء جنسي واحد.

واتهمت الشرطة البريطانية مندي بارتكاب جرائمه بين أكتوبر 2020 وأغسطس 2021، في حين أن الوقائع المزعومة ضد ماتوري حصلت بين مارس وأغسطس 2021.
واستدعي الرجلان للمثول أمام المحكمة في ستوكبورت حيث من المقرر أن تبدأ المحاكمة في 24 يناير المقبل. ويقبع الرجلان حالياً في السجن وقد رُفضت جميع طلبات الإفراج الموقت عنهما.

وأوقف مندي وأودع الحبس الاحتياطي في أواخر أغسطس الفائت، وأعلن ناديه سيتي الذي يدافع عن ألوانه منذ 2017، إيقافه قبل دقائق قليلة من إعلان الشرطة إحالته إلى العدالة. وتقدمت أربع نساء بشكاوى ضد الرجلين، وجميعهن تجاوزن سن الـ16 عاماً.

طباعة