شريحة هاتف تكشف تورط نجم برشلونة في الاعتداء على لاعبة جزائرية

ذكرت وسائل إعلام أوروبية أن شبهات تلاحق نجم فريق برشلونة ومدافع منتخب فرنسا السابق،إيريك أبيدال، في القضية التي هزت أركان نادي باريس سان جيرمان مؤخرا.
 
وذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية أنه من المقرر أن يتم استجواب أبيدال في إطار التحقيق  في الهجوم على لاعبة فريق باريس سان جيرمان، الجزائرية الأصل، خيرة حمراوي.
 
وأوضحت الصحيفة أن الشرطة أثبتت أن شريحة هاتف "خيرة"، مسجلة باسم إيريك ابيدال.

وكانت خيرة حمراوي، قد أكدت في تصريحات صحافية، فخرها بأصولها الجزائرية، وأنها تتوق إلى زيارة بلدها الأم في المستقبل.

وتعد صاحب الأصول الجزائرية أبرز المواهب النسائية في كرة القدم الفرنسية، وبدأت مسيرتها في أكاديمية كليرفونتين، وهي أكاديمية مشهورة في فرنسا شهدت بدايات تييري هنري ولوران بلان وزين الدين زيدان، وارتدت قميص هينين بومون في الدرجة الأولى الفرنسية، ثم سانت إتيان، وبرشلونة وباريس سان جيرمان.

 وتعرضت حمراوي لهجوم من قبل رجلين ملثمين ضربا ساقيها بقضيب حديدي ليلة الخميس الماضي، الأمر الذي لم تتمكن بسببه من خوض مباراة دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

وأصيبت اللاعبة بكدمات وبعض الغرز في ساقيها ويديها أثناء محاولتها حماية نفسها، لكن دون إصابات خطيرة.
 
وتم اتهام أميناتا ديالو (26 عاما)، زميلة خيرة حمراوي في فريق باريس سان جيرمان، إلا أنه جرى الإفراج عنها بعد 36 ساعة من الحبس، لعدم كفاية الأدلة ضدها.

 

طباعة