نجوم الزمالك ينقلبون على الإدارة بسبب طارق حامد

انقلب عدداً من نجوم الفريق الأول لكرة القدم في نادي الزمالك خصوصا ممن تنتهي عقودهم بنهاية الموسم الجاري على الإدارة بسبب الاتفاق مع لاعب خط الوسط طارق حامد لمنحه 17 مليون جنيه راتبا سنويا للتوقيع لثلاثة مواسم جديدة.

وعلمت "الامارات اليوم" من مصادر داخل النادي أن اللاعب يوسف أوباما خاطب إدارة الزمالك عن طريق وكيل اعماله لتفعيل الشرط الموجودة في عقد اللاعب والذي يمنحه الحق في رفع قيمة راتبه السنوي لأعلى لاعب مصري في الفريق، وهو الشرط الذي وضعه في عقده عند التجديد قبل نهاية الموسم الماضي للموافقة على حصوله على 13 مليون جنيه سنويا.

كما يطالب لاعب خط الوسط، مصطفى فتحي، بالحصول على نفس قيمة عقد طارق حامد، بعد أن كانت الإدارة قد عرضت عليه سبعة ملايين جنيه في الموسم الواحد للتجديد لمدة ثلاثة مواسم، الا أنه طلب الحصول على 11 مليون جنيه في الموسم قبل أن يعود ويعدل موقفه المالي للتجديد.

ويطالب طارق حامد الإدارة بالحصول على باق مستحقاته عن الموسم الماضي إضافة إلى 50% من قيمة عقده الجديد كشرط للموافقة على التجديد.

وعلى الرغم من محاولات الإدارة اقناع المطالبين باستثناء طارق حامد من العقد الجديد والذي يتخطى سقف عقود لاعبي الفئة الأولى باعتبارها المرة الأخيرة التي يمدد عقده مع النادي لبلوغه عامه الـ33 الا أن المحاولات قد بات بالفشل لتمسك اللاعبين بمواقفهم بالمساواة مع طارق حامد.

وتواجه إدارة الزمالك مشكلة في تدبير المبالغ المالية لتجديد عقود ثمانية من لاعبي الفريق الأول لكرة القدم ممن تنتهي عقودهم بنهاية الموسم الجاري، برزهم أشرف بن شرقي ومحمد أبو جبل وعبد الله جمعة ورزاق سيسيه وعمر السعيد ومحمد أوناجم إضافة إلى الثنائي طارق حامد ومصطفى فتحي.

طباعة