رونالدو: من الصعب اللعب في أيرلندا.. والأهم أن مصيرنا بأيدينا

رونالدو أهدى قميصه لطفلة أيرلندية بعد نهاية المباراة. أ.ف.ب

عاد المنتخب البرتغالي بنقطة ثمينة من دبلن واعتلى صدارة المجموعة الأولى بتعادله سلباً أمام مضيفته أيرلندا أول من أمس، ضمن منافسات الجولة التاسعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال 2022. وبهذا التعادل، بات المنتخب البرتغالي في الصدارة مع 17 نقطة، وهو رصيد صربيا نفسه التي ستكون الغريم المقبل لرفاق نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي كريستيانو رونالدو.

وقال رونالدو في تصريح صحافي: «من الصعب دائماً اللعب في أيرلندا، المهم أننا جعلنا مصيرنا بأيدينا، وسنحقق التأهل في لشبونة».

ومع بقاء جولة واحدة، ستحتاج البرتغال إلى التعادل فقط في المباراة المرتقبة على أرضها ضد صربيا لضمان التأهل المباشر إلى المونديال، نظراً لفارق الأهداف الذي يصب لمصلحة السيليساو (+12 مقابل +8). لكن بهذا التعادل، يبرز غياب رونالدو، أفضل هداف على الصعيد الدولي، عن التهديف.

وكان رونالدو سجل ثلاثية في آخر ظهور دولي له الشهر الماضي عندما دك منتخب بلاده شباك لوكسمبورغ بسداسية نظيفة، ليرفع خلالها رصيده القياسي المطلق من الأهداف الدولية إلى 115 في مباراته الدولية رقم 182، علماً أنه اللاعب الأوروبي الأكثر مشاركة على صعيد المنتخبات الوطنية.

• فشل رونالدو في التسجيل أمام الأيرلنديين، لكنه لايزال الهداف الأول دولياً برقم قياسي 115 هدفاً.

طباعة