حصار وضرب وخنق تعرض له رونالدو من قبل الأيرلنديين.. وبيبي يخرج بورقة حمراء (صور)

صورة

حذر مدرب المنتخب البرتغالي، فرنانو سانتوس لاعبيه قبل موقعة أيرلندا في دبلن أمس من أن أنهم بصدد خوض معركة شرسة، وأنه "عليهم القتال حتى آخر نفس من أجل تحقيق الفوز، والحفاظ على فرصة التأهل المباشر إلى مونديال 2022". وربما لم يكن يعلم لاعبوه أنهم بصدد خوض معركة حقيقية، ضد منتخب من أشرس المنتخبات الأوروبية على المستوى البدني، وهو ما ظهر جليا على أرض الملعب، حين تعرض نجم البرتغال كريستيانو رونالدو، لتدخلات عنيفة وبقسوة شديدة، كادت تتسبب له بإصابات بليغة مرات عدة.

وكان لافتا المراقبة اللصيقة التي تعرض لها رونالدو طوال فترات المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي، ضمن منافسات المجموعة الأولى، ليكون مصير البرتغال بين أيديه حين يقابل صربيا في المباراة المقبلة والحاسمة.

وكان مشهد الخنق الذي قام به مدافع أيرلندا شايني دافي لافتا، حين التقطت له صور وهو ممسك بشدة برقبة رونالدو بيديه، ليسقط رونالدو أرضا، ويحتج بشدة على الحكم الذي لم ينتبه للقطة. وتكرر المشهد مرات عدة بضرب بدون كرة، وحصار شديد على رونالدو، ومنع بأي طريقة من استلام الكرة ومواجهة مرمى أيرلندا بأريحية، وهو ما تجلى في المباراة فعلا، لكن المثير في الامر أن الايرلنديين، حصلوا على ثلاث بطاقات صفراء، بينما كانت الحمراء من نصيب المدافع المخضرم البرتغالي بيبي، بسبب الاعتداء بمرفقه على مهاجم أيرلندا روبنسون.

وذكرت صحيفة "أبولا" البرتغالية، أن المنتخب البرتغالي شعر بمرارة شديدة بسبب تساهل الحكم الإسباني جيزوس مانزانو، وأنهم تعرضوا "للسرقة" في هذه المباراة، كونهم يستحقون الفوز بدل التعادل السلبي فقط.

طباعة