"حليف ميسي" غوارديولا يرضخ للأمر الواقع ويعطي رأيه في رونالدو

رضخ المدرب الإسباني بيب غوارديولا إلى الأمر الواقع، وأعطى رأيه الفني في الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو بصراحة وذلك خلافاً لتصريحاته السابقة المتحفظة تجاه "الدون" منذ كان مدرباً لبرشلونة وحليفاً أساسياً للأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي وداعماً له في المقارنات بين النجمين خلال السنوات الماضية التي شهدت تنافساً محتدماً بينهما على الألقاب الفردية "الكرات الذهبية" أو الجماعية بين فريقيهما السابقين برشلونة وريال مدريد.

ولكن غوارديولا بعد كل هذه السنوات وتحديداً منذ مشهد الدفع الشهير الذي تعرض له من رونالدو عند خط التماس أثناء محاولة "بيب" تعطيل الكرة من المنطقة الفنية في كلاسيكو  2010، خرج عن صمته، وردّ على أسئلة الصحافيين بشفافية حول رأيه الفني برونالدو، وقال لصحيفة "ميرور" البريطانية: "مانشستر يونايتد لديه واحد من أفضل اللاعبين في التاريخ، رجل يمكن أن يكون آلة تسجيل".

ويواصل رونالدو تألقه مع مانشستر يونايتد منذ عودته إلى "أولد ترافورد" بتسجيله تسعة أهداف في 10 مباريات فقط حتى الآن هذا الموسم.
ويستضيف مانشستر يونايتد جاره وغريمه السيتي في الدوري الإنجليزي السبت المقبل (الساعة 16:30 بتوقيت الإمارات)، ويمتلك الفريق 17 نقطة من 10 مباريات في المركز الخامس، فيما يحتل رجال غوارديولا المركز الثالث بـ 20 نقطة متأخراً بفارق خمس نقاط.
 

 

طباعة