فيديو 18 ثانية يتسبب في سجن مشجع إنجليزي 10 أسابيع

حُكم على مشجع أساء عنصرياً إلى لاعبي منتخب إنجلترا ماركوس راشفورد، جايدون سانشو وبوكايو ساكا بعد نهائي كأس أوروبا هذا الصيف ضد إيطاليا، بالسجن لمدة 10 أسابيع.
ونشر جوناثون بيست (52 عاماً) مقطع فيديو عبر حسابه على موقع فيسبوك مدته 18 ثانية تهجم فيه "بتعابير قاسية" على اللاعبين بعد خسارة إنجلترا بركلات الترجيح أمام إيطاليا على ملعب ويمبلي.
وسبق أن أقر بيست في وقت سابق بأنه مذنب "بإرساله عبر شبكة تواصل عامة تعابير مسيئة أو غير لائقة أو فاحشة أو تهديدية".
وتلقى اللاعبون الثلاثة من ذوي البشرة السوداء إساءات عنصرية على الانترنت بعد أن فشلوا في ترجمة ركلات الترجيح بنجاح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي 1-1 لتحرم إنجلترا من لقب أول منذ كأس العالم 1966.
وقال القاضي دينيس برينان إنه نظر في إصدار حكم مع وقف التنفيذ لكنه قرر فرض عقوبة السجن لردع الآخرين من تكرار ذلك.
وأوقفت الشرطة البريطانية في أغسطس الماضي 11 شخصاً بسبب توجيههم إساءات عنصرية عبر الانترنت بعد النهائي.
وسبق أن أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في يوليو الفائت أن القوانين التي تحظر وجود مثيري الشغب في ملاعب كرة القدم في إنجلترا ستشمل أيضاً أولئك الذين يوجهون إساءات عنصرية الى اللاعبين على مواقع التواصل الاجتماعي. كما التقى مع ممثلين من شركات فيسبوك، تويتر، سنابتشات، تيكتوك وإنستغرام، مشيرا إلى أنها "إذا فشلت في إزالة المحتوى المسيء، ستواجه غرامات تصل الى 10 في المئة من عائداتها العالمية".

طباعة