تسريبات صادمة من برشلونة.. أعز أصدقاء ميسي طعنه في ظهره

كشفت تسريبات داخل نادي برشلونة ونشرت تفاصيلها صحيفة "سبورت" الكاتالونية بأن الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي يشعر بالخيانة من قبل صديقه الإسباني جيرارد بيكيه الذي يعتبر أحد أبرز المتسببين في رحيل "البرغوث" عن القلعة الكاتالونية متجهاً إلى باريس سان جيرمان خلال الانتقالات الصيفية الماضية بسبب قوانين رابطة المحترفين الإسبانية التي لم تسمح بتجديد عقد اللاعب التاريخي لبرشلونة.

وذكرت الصحيفة أن بيكيه الذي نشأ مع ميسي في أكاديمية لاماسيا الشهيرة يشعر بالطعن في الظهر مما فعله بيكيه، خصوصاً أن الأخير أبلغ لابورتا بأن رحيل ميسي لن يؤثر على مسيرة النادي الأمر الذي أثر سلباً في مفاوضات تجديد عقد ميسي.

وكان ميسي قد ألمح لعلاقته المتردية مع بيكيه من خلال إجابته على أحد أسئلة الصحافيين في فرنسا حول اللاعبين الذين يتواصل معهم حتى الآن من فريقه السابق برشلونة فقال ميسي: "أتحدث مع أغويرو وكذلك سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا كثيرا"، في وقت لم يذكر اسم بيكيه على الرغم من العلاقة الأسرية الوطيدة التي كانت تجمعهما في الماضي.

ويعتبر بيكيه من اللاعبين أصحاب النفوذ في برشلونة وله تأثيره على الإدارة، بحسب الصحف الكاتالونية، التي أشارت في وقت سابق إلى أن بيكيه (زوج المطربة الكولومبية الشهيرة شاكيرا) مرشح مستقبلي لرئاسة النادي.

 

 

طباعة