منزل والدَي مارادونا وسيارتا "بي إم دبليو" ورسالة من كاسترو للبيع في المزاد

صورة

تم إدراج منزل أهداه دييغو مارادونا لوالديه وسيارتي "بي إم دبليو"، ورسالة من الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو ضمن أصول أخرى في ملكية أسطورة كرة القدم الأرجنتيني ستعرض للبيع في مزاد علني في 19 ديسمبر المقبل، وفقًا لقرار محكمة نقلته الصحافة المحلية. وستقام المزادات على الإنترنت بالاتفاق مع ورثة الفائز بكأس العالم 1986، والذي من المقرر تكريمه في 25 الجاري.

وسيتم عرض السيارات والعقارات والأغراض الشخصية للبيع بقرار من القاضية لوسيانا تيديسكو. واستبعدت الممتلكات ذات القيمة العاطفية مثل القمصان المهداة من لاعبين آخرين في جنازة اللاعب من المزاد.

وجاءت الرسالة الموقعة من فيدل كاسترو بعد علاقة صداقة ربطت بين الزعيم الكوبي السابق ومارادونا، بينما كان الأخير يقيم في الجزيرة الكارايبية في محاولة للتغلب على إدمانه، الأمر الذي جعله يقترب مرتين من الموت.

وأمضى مارادونا عدة فترات في كوبا حيث خضع لعلاج من الإدمان على المخدرات. والتقى كاسترو في عدة مناسبات وعبّر عن إعجابه الشديد بزعيم الثورة الكوبية. وتحمل إحدى سيارتي الـ"بي إم دبليو" توقيع "الولد الذهبي" على الزجاج الأمامي، وسيبدأ عرضها في المزاد العلني بسعر 165 ألف دولار.

ويقع المنزل الذي أهداه مارادونا لوالديه في حي "فيا ديفوتو" في العاصمة بوينس آيرس. وستطلق شركة عقارية قريبًا دعوة لتقديم عروض لمواقع شبكة الانترنت الموجودة في أي مكان في العالم. وسيتم استخدام الأرباح الناتجة عن هذا البيع لسداد ديون ونفقات النجم العالمي السابق ولن يتم توزيعها على الورثة.

طباعة