أسطورة كرة القدم الأميركية تهزم كريستيانو رونالدو في "لعبته المفضلة"

وضعت أسطورة كرة القدم الأميركية المخضرمة كارلي لويد حدا لمسيرة مميزة مع المنتخب الأميركي، خاضت خلالها 316 مباراة، لكن المفاجأة أنها استطاعت أن تحقق ما عجز عنه نجوم الساحرة المستديرة في التفوق على أبرز هداف في تاريخ اللعبة، البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك في الأهداف الدولية، اللعبة المفضلة لرونالدو، على الرغم من الفارق الرئيس في كونها تمارس ضمن كرة قدم السيدات.

وجاء تكريم لويد كارلي خلال مواجهة بين منتخبي أميركا وكوريا الجنوبية الثلاثاء الماضي، فاز فيها الاميركيون 6-0، على ملعب "أليانز" في مينوسوتا، سجلت منها لويد ثلاثية.

وخاضت لويد طوال مسيرتها، كثاني لاعبة في تاريخ اللعبة من حيث المشاركات، 315 مباراة، لكن الرقم الذي تتفوق فيه على رونالدو أنها سجلت 134 هدفا دوليا مقابل 115 لـ(الدون)، لتصبح ذلك ثالث لاعبة في التاريخ تحقق هذا الامر أمام الهدافين من الرجال. وترى شبكة "إي إس بي إن" الرياضية الاميركية، أنه رغم الفارق بين لعبة السيدات والرجال، لكن ما حققته لويد أمر تاريخي مميز جدا. وتوجت لويد سابقا بالعديد من الجوائز العالمية الجماعية والفردية من ذهب أولمبي إلى بطولة عالم، كما اختيرت أفضل لاعبة في العالم مرتين.

 

طباعة