إدانة رجل أعمال بريطاني في قضية تحطم طائرة اللاعب الأرجنتيني سالا

قضت محكمة إنجليزية أمس بإدانة رجل الأعمال البريطاني، ديفيد هندرسون (67 عاما)، كان مسؤولا عن رحلة الطيران التي لقى خلالها لاعب كرة القدم الأرجنتيني إيميليانو سالا مصرعه خلال انتقاله للعب في كارديف بويلز في 2019.

وأدانت محكمة كارديف كراون هندرسون بتعريض سلامة الطائرة للخطر، بأغلبية عشرة أصوات لهيئة المحلفين مقابل رفض صوتين، بحسب وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا). وتحطمت الطائرة التي كانت تقل سالا فوق القناة الإنجليزية مساء 21 يناير 2019، ليلقى اللاعب الأرجنتيني والطيار ديفيد ايبوتسون (59 عاما) حتفهما.

واحتاجت هيئة المحلفين المكونة من سبعة رجال وخمس سيدات إلى سبع ساعات ونصف الساعة لإدانة هندرسون، مشغل الطائرة ، حيث تعاون مع ويليان ممكاي وكيل أعمال اللاعب في تنظيم رحلة الطيران. وطلب هندرسون من ايبوتسون قيادة الطائرة ، في ظل إنشغاله بقضاء فترة عطلة مع زوجته في باريس. ولم يكن إيبوتسون، الذي كان يسافر بانتظام من أجله، يحمل رخصة طيار تجاري ، المؤهلة للطيران ليلاً ، وقد انتهت صلاحية تصنيفه الخاص بقيادة طائرة ذات المحرك الواحد. وكشفت هيئة المحلفين أن هندرسون بعث برسائل نصية لعدد من الاشخاص بعد الحادث مباشرة وحذرهم بضرورة التزام الصمت.

واعترف هندرسون أمام المحكمة بأنه كان يخشى التحقيق في الاتفاقات المتعلقة بعمله. وقرر القاضي جاستيس فوكستون الإفراج بكفالة عن هندرسون على أن يمثل مجددا أمام المحكمة في 12 نوفمبر المقبل لإصدار الحكم بحقه. وقد يواجه هندرسون عقوبة السجن خمسة أعوام بتهمة تعريض سلامة الطائرة للخطر والسجن عامين بتهمة الاستعانة بطيار غير مؤهل.
 

طباعة