الكرة الذهبية في طريقها إلى هذا النجم.. ومحمد صلاح ممنوع من حملها لـ 3 أسباب

كشف استفتاء أجرته صحيفة "ماركا" الإسبانية بأن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المنتقل من برشلونة إلى باريس سان جيرمان يتصدر قائمة المرشحين الأكثر حظاً للفوز بجائزة الكرة الذهبية التي تمنح سنويا لأفضل لاعب في العالم، بعدما حصل على نسبة 34  بالمئة من الأصوات متفوقاً على الفرنسي كريم بنزيمة مهاجم فريق ريال مدريد المركز الثاني في الاستفتاء بحصوله على 26 بالمئة من نسبة الأصوات، ثم البولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف فريق بايرن ميونيخ بنسبة 11 بالمئة.

ويأتي ترشيح ميسي (34 عاماً) للحصول على كرة ذهبية سابعة في تاريخه بعدما فاز بكأس ملك إسبانيا مع برشلونة، قبل أن يقود منتخب الأرجنتين للتتويج ببطولة كوبا أميركا، وهي أول بطولة يفوز بها مع "التانغو"، وسجل "البرغوث" 40 هدفا، خلال عام 2021، إضافة إلى 14 تمريرة حاسمة في 48 مباراة مع برشلونة وباريس سان جرمان ومنتخب الأرجنتين.

ورصدت الصحيفة تصريحاً مثيراً للدهشة من مرشح آخر للجائزة وهو الإيطالي جورجينيو، الفائز بلقب بطل كأس أمم أوروبا مع منتخب بلاده، ودوري أبطال أوروبا مع فريق تشلسي الإنجليزي، إذ اعترف بأن ميسي يستحق الفوز بها، وقال جورجينيو: "إذا فزت بالكرة الذهبية بدلا من ميسي فستكون فضيحة، يجب أن يفوز بها دائما".

يذكر أن ميسي وكريستيانو رونالدو وبنزيمة وجورجينيو وليفاندوفسكي من أبرز المرشحين للفوز بالكرة الذهبية التي سيتم الإعلان عن الفائز بها في باريس 29 نوفمبر المقبل.

وتبدو الترشيحات ضعيفة للنجم المصري محمد صلاح للفوز بالجائزة لكون تألقه الحالي وذلك لثلاثة أسباب جوهرية، الأول أنه لم يحقق في الموسم الماضي أي بطولة جماعية مع ليفربول، والثاني أن صلاح لم يفز بلقب مع منتخب بلاده مصر، والثالث أنه لم يحقق أي ألقاب جماعية.

ولكن ذلك لا يعني بأن صلاح لم يكون مرشح بقوة للفوز بالكرة الذهبية في الموسم المقبل في ظل تألقه منقطع النظير، إذ أنه في حال حقق بطولة مع ليفربول وواصل تألقه مع الفريق في الملاعب الأوروبية سيكون من أوائل اللاعبين المرشحين بقوة لحملها.

طباعة