مشجع لمان سيتي في حالة حرجة بعد تعرضه للضرب من جماهير بلجيكية

يتواجد أحد مشجعي مانشستر سيتي في المستشفى بحالة حرجة بعد تعرضه للاعتداء من خمسة أشخاص تم توقيفهم، بعد فوز الفريق الإنجليزي على مضيفه كلوب بروج البلجيكي في دوري أبطال أوروبا أمس. وتعرض مشجع لسيتي من الجنسية البلجيكية للضرب المبرح في إحدى محطات الخدمة على الطريق العام حيث سرق المشجعون المنافسون وشاح ناديه.

وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على خمسة أشخاص بعد الشجار الذي بدأ داخل متجر واستمر خارجه. وذكرت في بيان "حياته في خطر. الضحية هو رجل يبلغ 63 عامًا من نينوفي". وجاء في بيان لسيتي الذي اكتسح منافسه 5-1 "يشعر الجميع في مانشستر سيتي بالصدمة والحزن لسماع تقارير عن هجوم على أحد مشجعينا بعد مباراة دوري أبطال أوروبا في بروج الليلة الماضية".

وتابع "نحن نعمل حاليًا مع نظرائنا في كلوب بروج بالإضافة إلى الشرطة البلجيكية وشرطة مانشستر الكبرى للحصول على مزيد من المعلومات". يدير نجل الضحية نادٍ لمشجعي مانشستر سيتي في بلجيكا "بلو مون بلجيوم"، ونجم النادي هو لاعب خط الوسط البلجيكي كيفين دي بروين. وكتب النجل على تويتر "تركوا والدي ليموت بعد فعل عنف طائش".

طباعة