عارضة أزياء تدفع زوجة إيكاردي لطلب الطلاق.. والنجم الأرجنتيني يهدد بالرحيل عن سان جرمان

كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم عن تطور جديد في قضية انفصال النجم الارجنتيني ومهاجم فريق سان جرمان الفرنسي، ماورو إيكاردي، عن زوجته ووكيلة أعماله واندا نارا بسبب اتهامها له بـ"الخيانة الزوجية"، وإقامة علاقة مع عارضة أزياء أرجنتينية.

وقالت الصحيفة إنه في الوقت الذي أكدت واندا أنها بصدد بدء إجراءات طلب الطلاق، رد اللاعب بطريقة غريبة، وهدد بـ"الرحيل عن فريقه الحالي باريس سان جرمان". وكانت القضية قد تطورت بشكل متسارع في الايام الاخيرة، إذ بعد اتهامها له بالخيانة الزوجية، بدأت في إزالة كل ما لها علاقة به من على حساباتها في "التواصل الاجتماعي" وخاصة "إنستغرام". وبدأت القصة منذ الأحد الماضي، حين كتبت واندا على "التواصل الاجتماعي" بشكل غاضب، وقالت إن زوجها دمر عائلته بسبب خيانته لها، وذلك بعد أن أكدت وسائل إعلام أرجنتينية أن واندا اكتشفت الامر بالصدفة، من خلال رسائل خاصة على هاتف زوجها، مع العارضة والممثلة تشاينا سواريز، وخططها للسفر سوية والاستمتاع بحياتهما معا. وانتشرت بعد ذلك صور مثيرة لهما، ما جعل واندا تستشيط غضبا وتقرر الانفصال. وحاول إيكاردي مصالحة زوجته لكن دون جدوى.

وقالت "ماركا" إن إيكاردي يرى في التهديد بالرحيل عن سان جرمان رادعا لزوجته للعدول عن قرارها بالطلاق، كونها ستتأثر ماليا بشكل كبير، بالنظر إلى كونها المسؤولة عن إدارة أموره المالية، علما أن عقدع مع سان جرمان مستمر حتى 2024.

طباعة