رسمياً.. برشلونة يعلن عن حجم ديونه الخارجية وفترة التعافي من الأزمة القاهرة

كشف نادي برشلونة الإسباني، رسمياً، عن حجم ديونه الخارجية بعد إغلاق السنة المالية التي تبلغ مليار و350 مليون يورو، مع عدم وجود أي تدفق نقدي ينعش خزينته، موضحاً أن عجز الموازنة وصل إلى 60 مليون يورو، مما يضع النادي الكاتالوني في مرحلة هي الأسوأ في تاريخه على الإطلاق.

ونقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية عن رئيس برشلونة خوان لابورتا بأن الخسائر المالية بلغ حجمها في موسم 2020 – 2021  481 مليون يورو، إذ خسر النادي بسبب حقوق الملكية ما يبلغ 451 مليون يورو، و400 مليون يورو أخرى بسبب الإجراءات القانونية، ما تسبب في رفع الدين العام إلى مليار و350 مليون يورو.

وعن فترة التعافي من الأزمة القاهرة، وكيفية إعادة التوازن الاقتصادي قال خاومي جوارديولا، رئيس اللجنة الاقتصادية في النادي الكتالوني، أن مجلس الإدارة يأمل ذلك في غضون ستة أو سبعة أشهر.

طباعة