قاضٍ أميركي يوصي برفض الشكوى ضد رونالدو في قضية الاغتصاب

كريستيانو رونالدو. أ.ف.ب

أوصى قاضٍ أميركي برفض الدعوى المقدمة ضد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، حيال قضية اغتصاب وقعت في لاس فيغاس قبل أكثر من عقد من الزمن، بسبب مخالفات فيها.

وكانت عارضة الأزياء السابقة الأميركية كاثرين مايورغا اتهمت أفضل لاعب في العالم خمس مرات باغتصابها عام 2009 في غرفة أحد فنادق لاس فيغاس، وهي مزاعم نفاها نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي الحالي، مؤكداً أنه أقام العلاقة معها برضا كامل.

وأقفل الملف منذ قرابة العامين بعدما قرر القضاء الأميركي عدم توجيه الاتهام للاعب لعدم كفاية الأدلة. لكن مايورغا رفعت دعوى مدنية للحصول على تعويضات.

وأوصى قاضي التحقيق دانيال ألبريغتس بالموافقة على طلب رونالدو بإنهاء القضية. وألقى ألبريغتس الذي سيتم مراجعة توصيته من قبل قاضٍ منفصل، باللوم على محامي مايورغا في هذه الخطوة، قائلاً إنهم استندوا في قضيتهم إلى اتصالات مسربة بين رونالدو وفريقه القانوني، والتي كانت تتمتع بامتيازات خاصة.

محامي مايورغا أفسد القضية بعد استخدام وثائق مسروقة من اتصالات بين رونالدو ومحاميه.

طباعة