محمد صلاح يشترط راتباً ضخماً على ليفربول.. ويريد مساواته بنجمي سيتي ولا يفكر في رونالدو

ذكرت صحيفة "ذي إكسبريس" البريطانية اليوم أن النجم المصري في صفوف ليفربول، محمد صلاح، والذي قدم نفسه بقوة في الموسم الجاري بعد أن سجل 9 أهداف وصنع ثلاثة في كل المسابقات، وأعاد التأكيد على القيمة الفنية العالية والتهديفية التي يعكسها في "الريدز"، حدد قيمة الراتب الذي يشترطه من أجل تجديد عقده مع الفريق، والذي ينتهي في صيف 2023.

وأكدت الصحيفة أن "اشتراطات صلاح" تم تسريبها لوسائل الإعلام، وتبين فيها أنه يريد راتبا في حدود 450 ألف يورو أسبوعيا (23.5 مليون يورو سنوياً)، من أجل تجديد عقده، وأنه يرغب في التجديد لسنتين فقط حتى 2025، حيث سيكون وقتها في الـ34 من عمره.

ويبلغ صلاح من العمر 29 سنة، ويعتبر الثاني في مستوى الرواتب بليفربول بـ230 ألف يورو أسبوعيا (12 مليون يورو)، خلف الصخرة الهولندية، فان ديك. وذكرت الصحف أن وكيل صلاح نقل إلى إدارة ليفربول، انزعاج النجم المصري من كون 16 لاعبا يتفوقون عليه في الرواتب بالدوري الإنجليزي، على الرغم من نجوميته الطاغية، وقال إنه على الأقل يريد مساواته بنجمي مانشستر سيتي، جاك غريليش ورحيم سترلينغ، والذين يتقاضان نحو 370 ألف يورو (19 مليون يورو).

وفي حال حصل على ذلك فسيظل صلاح خلف لاعبين مثل روميلو لوكاكو، وفاران، وجادون سانشو، والحارس ديفيد دي خيا، ورونالدو وكيفن دي بروين، إلا إذا تمكن من نيل السقف الأعلى الذي يطالب به ويصل إلى 450 ألف يورو، لكنه مع ذلك لا يفكر في مساواته بالأعلى راتبا في كل الدوري الإنجليزي، نجم مانشستر يونايتد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، والبالغ  600 ألف يورو (31 مليون يورو).

طباعة