كوليبالي تعرض لإساءة عنصرية من جماهير فيورنتينا

قال مدافع نابولي كاليدو كوليبالي إنه تعرض لإساءة عنصرية من جماهير فيورنتينا بعد مواجهتهما في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأحد.

وذكرت صحيفة جازيتا ديلو سبورت الرياضية الإيطالية أن فيكتور أوسيمين وأندريه-فرانك زامبو أنجيسا تعرضا أيضا لهجوم بعد فوز نابولي.

ونشر كوليبالي صورة لنفسه على تويتر وهو يشير إلى الجماهير وقال إنه سمع إساءة عنصرية من المدرجات وطالب المسؤولين بالتدخل.

وقال كوليبالي على تويتر وانستجرام "سبتني الجماهير بعبارة القرد اللعين. هذه الأشياء ليس لها أي علاقة بكرة القدم.

"يجب تحديد المتورطين وحرمانهم من دخول الملاعب إلى الأبد. لا مكان للعنصرية في الرياضة".

ونشر المهاجم النيجيري أوسيمين بيانا على وسائل التواصل الاجتماعي أعاد حساب نادي نابولي نشره على تويتر.

وكتب الدولي النيجيري "أدعوكم جميعا إلى توعية أطفالكم وأقاربكم ليعرفوا كم هو مثير للاشمئزاز أن تكره شخصا بسبب لون بشرته".

وأدان فيورنتينا هذه الواقعة اليوم الاثنين.

وقال في بيان "يدين فيورنتينا بأشد عبارات الإدانة وأكثرها قسوة هذه الواقعة العنصرية التي حدثت أمس خلال مباراة نابولي. كما قدم المدير العام جو بارون اعتذاره الشخصي بعد المباراة".

وقدم فيورنتينا بالفعل للشرطة جميع لقطات الفيديو المسجلة للمباراة وكل شيء قد يساعد في تحديد المتورطين في هذه الواقعة البغيضة.

"بمجرد تحديد السلطات المعنية للمتورطين سيقوم فيورنتينا بنفسه بمنعهم من دخول الملعب ونأمل أن تبذل جميع الأندية الأخرى جهودا مماثلة. يجب تطبيق القواعد على الجميع".

وعدل نابولي تأخره ليفوز 2-1 على مضيفه فيورنتينا ويبقى الفريق الوحيد الذي حقق علامة النجاح الكاملة بمسابقات الدوري الخمس الكبرى في أوروبا هذا الموسم.

طباعة