صحيفة سعودية: بيدرو قهر الهلال وفارقه النجاح مع العين

نشرت صحيفة "الرياضية السعودية" تقريراً عن عودة المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل للدوري السعودي عبر بوابة النصر خلفاً للبرازيلي مانو مينزيس الذي تمت إقالته قبل 10 أيام.

ويملك المدرب البرتغالي مسيرة مميزة في الملاعب السعودية برفقة التعاون الذي قاده إلى تحقيق بطولة كأس الملك في موسم 2018-2019 للمرة الأولى في تاريخه واستطاع أيضاً قيادته إلى تحقيق المركز الثالث في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وقدم التعاون في ذلك الوقت مستويات مميزة ونتائج لافتة تحت قيادة بيدرو أبرزها الفوز على الهلال بخماسية نظيفة في نصف نهائي كأس الملك قبل أن يتوج بالكأس على حساب الاتحاد 2-1.

فيما، كرر المدرب البرتغالي انتصاره على الهلال في أقل من أسبوع بنتيجة 2-1 في الدور الثاني خلال الجولة الـ28 وهو الفوز الذي منح النصر صدارة الدوري ومن ثم التتويج باللقب في النهاية.

إيمانويل الذي بدأ مسيرته التدريبية في موسم 2010 بعد أعوام من قيادة فريق بورتو العملاق البرتغالي وكان ضمن كتيبة مواطنه جوزيه مورينيو الذي حقق آخر لقب برتغالي في دوري أبطال أوروبا موسم 2003-2004ـ حيث قرر بعدها أن يسلك طريقه ويخوض التحدي حيث أسندت له مهمة قيادة نادي أكاديميا البرتغالي الذي نجح إيمانويل في التحليق معه والتتويج بلقب بطولة كأس البرتغال بعدها توجه صوب فريق أوركا البرتغالي وساهم في إنقاذه من شبح الهبوط.

في عام 2015 رحل بيدور إيمانويل إلى قبرص ليخوض أولى تجاربه الخارجية برفقة فريق أبولون ليماسول القبرصي ويقوده لتحقيق بطولتي الكأس والسوبر، ليعود بعدها إلى بلاده ويتولى تدريب فريق أستوريا في عام 2017.

بعدها حزم البرتغالي حقائبه نحو السعودية ليتولى قيادة التعاون خلفاً لمواطنه جوزيه جوميز الذي حالت ظروفه العائلية دون بقائه مع النادي ليتسلم ببدور إيمانويل المهمة ويقود «سكري القصيم» إلى التتويج بلقب كأس الملك والمركز الثالث في الدوري حيث خلد التاريخ اسمه كأول مدرب يحقق لقب للفريق الأصفر منذ أكثر من 63 عاماً.

ولم يحقق المدرب البرتغالي صاحب الـ 43 عاماً نجاحات تذكر بعد رحيله من السعودية حيث تولى تدريب فريق ألميريا الإسباني، ثم العين الإماراتي الذي أقاله في الموسم الماضي.

 

طباعة