بيليه يغادر المستشفى ويبدأ «العلاج الكيماوي»

خرج أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه من المستشفى أمس، بعد خضوعه لجراحة لاستئصال ورم في القولون، على أن يبدأ العلاج الكيماوي، بحسب ما أفاد طاقمه الطبي.

ودخل بيليه، البالغ 80 عاماً، مستشفى ألبرت أينشتاين في ساو باولو في 31 أغسطس الماضي، عقب اكتشاف ورم في القولون خلال الفحوص الروتينية. وأكد الأطباء أن حالة «الملك» الذي يُعتبر في نظر الكثيرين أفضل لاعب على مرّ الأزمنة، «مستقرة».

ولم يذكر المستشفى مزيداً من التفاصيل عن العلاج الكيماوي لبيليه، والذي يستخدم عادة لمرضى السرطان.

طباعة