نجاة ميسي من عملية سطو في باريس

نجا مهاجم باريس سان جرمان، الأرجنتيني ليونيل ميسي، من عملية سطو تمت في الفندق الذي يقيم فيه بباريس. وتعرض فندق Le Royal Monceau لعملية سطو شارك فيها ملثمون، سرقوا مبالغ مالية كبيرة، بالإضافة إلى مجوهرات.

وحسبما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن عملية اقتحام الفندق تمت من سطح المبنى، حيث تسلل اللصوص إلى إحدى الشرفات، ومنها انتقلوا إلى غرفة كانت نافذتها مفتوحة.

ووفق الصحيفة البريطانية، فإن عملية السطو طالت الطابق الأعلى من الجناح الذي يقيم فيه ميسي، وتعرضت 4 غرف للسرقة.

ووفق "سكاي نيوز عربية" ذكرت إحدى المقيمات في الفندق، أنها اكتشفت سرقة قلادة ذهبية بقيمة 3 آلاف إسترليني، بالإضافة إلى مبلغ مالي قدره 2000 جنيه إسترليني
وأشارت السيدة إلى أن كاميرات المراقبة رصدت اللصوص، لكن الشرطة لم تتعرف عليهم حتى الآن.

وعلّقت الشرطة على الحادثة قائلا: "وقع خرق أمني خطير، ويتم التحقيق في الحادثة. الأدلة الأولية تشير إلى أن العصابة تتمتع بخبرة في مثل هذه العمليات".

 

طباعة