كورونا يعصف بـ 22 لاعباً في"ديربي الغضب" السوري

دفع إصابة 22 لاعباً بين فريقي تشرين وحطين بفيروس "كورونا" جراء خوضهما في 17 الشهر الجاري لـ "ديربي الغضب" التسمية الشهيرة للقاء الجارين في مدينة اللاذقية لحساب الجولة الرابعة من بطولة الدوري، اتحاد الكرة في سورية إلى اتخاذ قرارات صارمة، أبرزها إجراء تحليل للكشف عن "فيروس كورونا" لجميع الكوادر الإدارية والفنية قبل 72 ساعة من مواعيد المباريات، على أن تكون البداية من الجولة الخامسة التي ستنطلق في الخامس عشر من أكتوبر المقبل.
ويذكر، نجح تشرين في الفوز على جاره حطين في لقاء "ديربي اللاذقية"، وذلك بنتيجة هدفين دون رد، في لقاء شهده 32 ألف متفرج، إلا أن سرعان ما أعلنت إدارة نادي تشرين عن إصابة 11 من لاعبيها الذين شاركوا في المباراة بفيروس "كورونا" الأمر الذي استدعى اتحاد الكرة السوري إلى اتخاذ قرار تأجيل الجولة الخامسة، في قرار جاء صائباً بعد أن أعلن نادي حطين ايضاً عن إصابة 11 من لاعبيه والأجهزة الإدارية.

 

 

طباعة