أزمة جديدة تواجه كريستيانو رونالدو.. والدته ترفض زواجه

يبدو أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على موعد مع أزمة جديدة قد تواجهه تتعلق بإعلان زواجه من عارضة الأزياء جورجينا رودريغيز، وذلك بعد أن ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن دولوريس أفيرو، والدة اللاعب ترفض وتعارض فكرة زواج أبنها من صديقته لاعتقادها بأن الأخيرة لديها دوافع اقتصادية من هذا الزواج.

واعترفت جورجينا رودريغيز صديقة كريستيانو رونالدو، بأنها تنتظر عرض النجم البرتغالي للزواج منها وستوافق على الفور، وذلك خلال مقابلة مع صحيفة "ذا صن" البريطانية، وأشارت إلى أن الشابة المولودة في الأرجنتين والبالغة من العمر 27 عاما، وأم ابنة تبلغ من العمر ثلاث سنوات من المهاجم البرتغالي، وتلعب دور الأم لأطفاله الثلاثة الآخرين، قد كشفت النقاب خلال فيلم وثائقي جديد على Netflix عن حياتها.

وأشارت ماركا البريطانية إلى أنه "على ما يبدو فإن النجم البرتغالي رونالدو سعيد جدا بعلاقته مع العارضة الأرجنتينية الأصل رودريغيز، التي يشاركها حياة عائلية في مانشستر، حيث يعيشان مع كريستيانو جونيور وإيفا وماتيو وألانا، وتنتظر رودريغيز عرض الزواج من رونالدو، لكن عائلته هي العائق الرئيسي في حفل الزفاف المحتمل".

ونقلا عن مصدر مقرب من رونالدو، فإن والدة اللاعب أفيرو، تعتقد أنه لا ينبغي للطرفين أن يتزوجا لأن دافع جورجينا للقيام بذلك هو الاستفادة من أموال ابنها، وأضافت الصحيفة أنه "على ما يبدو، يعتقد أبناء أفيرو الآخرون الأمر نفسه، مما يعني أن معارضة إعلان الزفاف داخل عائلة رونالدو قوية جداً".

وأكدت الصحيفة أن الوقت سيحدد ما إذا كان مهاجم مانشستر يونايتد يستمع لوالدته، أم سيعلن الزواج قريباً.

وانتقل النجم البرتغالي إلى مانشستر يونايتد، بعد عامين في إيطاليا قضاها في نادي يوفنتوس، ويواصل حالياً كتابة الأرقام القياسية مع ناديه مانشستر يونايتد.

 

 

طباعة