محمد صلاح يضع إدارة ليفربول في ورطة.. أرقام قياسية وعشق جمهور

واصل النجم المصري محمد صلاح، الضغط على إدارة ليفربول في الفترة التي يبحث فيها النادي تجديد تعاقده مع اللاعب، وذلك عن طريق التألق المستمر للاعب وإحراز الأهداف في كل مباراة وتحطيم الأرقام القياسية وهو ما يضع إدارة "الريدز" في موقف صعب من أجل رفع قيمة اللاعب الذي أصبح عشق الجمهور في ليفربول لما يقدمه هذا الموسم.
 
بداية الموسم الحالي لمحمد صلاح لم تكن مثل الموسم الماضي بل تفوق اللاعب على نفسه وأصبح أكثر خبرة في التعامل مع الكرات داخل منطقة الجزاء ليواصل حصد الأرقام القياسية، ونشر الحساب الرسمي لنادي ليفربول على موقع "تويتر" أمس إحصائية بأكثر اللاعبين في تاريخ ليفربول تسجيلاً للأهداف في دوري أبطال أوروبا حيث ينفرد محمد صلاح بالمركز الثاني برصيد 29 هدف وبفارق هدف واحد عن أسطورة ليفربول استيفن جيرارد، المعتزل ويأتي ثالثاً اللاعب السنغالي ساديو ماني برصيد 20 هدف.
 
محمد صلاح خلال الموسم الحالي نجح في إحراز 8 أهداف في 8 مباريات مع ليفربول كما أنه سجل في أخر 6 مباريات خاضها مع الفريق على التوالي وهو ما يؤكد أنه واحد من أفضل 3 مهاجمين في العالم حالياً لما يقدمه من أرقام وإنجازات، كما أنه يتفوق على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي أحرز 27 هدف فقط منذ عام 2017 في دوري أبطال أوروبا، ويأتي صلاح ثالثاً خلف ليفادونيسكي المتصدر وكريستيانو رونالدو، الوصيف.
 
الصحف الإنجليزية كانت قد أشارت إلى استمرار المفاوضات ما بين وكيل اللاعب محمد صلاح، وبين إدارة النادي، وذكرت أن محمد صلاح يطلب الحصول على أعلى راتب في تاريخ ليفربول بالوصول إلى 500 ألف جنيه إسترليني، دون أن يذكر اللاعب أو وكيل أعماله أي تطور في المفاوضات، بل يحرص رامي عباس وكيل أعمال اللاعب كل فترة على تشتيت الانتباه بتغريدات مثيرة كل فترة عن صلاح في وقت تألقه وكأنها رسائل مبطنة لإدارة النادي.

ويذكر أن عقد محمد صلاح ينتهي مع ليفربول يوم 30 يونيو 2023، ويتقاضى النجم المصري 200 ألف إسترليني أسبوعيا في عقده الحالي، وقد انتهت إدارة النادي من التجديد مع كافة النجوم باستثناء النجم المصري محمد صلاح.

طباعة