إسبانيا ترفع القيود على دخول الجماهير إلى الملاعب

سيُسمح للأندية الإسبانية بتشريع أبواب ملاعبها بسعة استيعاب 100% بدءاً من الأسبوع الجاري، عقب رفع القيود الوطنية في الصراع ضد جائحة فيروس كورونا.

ورغم قرار الرفع، إلا أنّ القيود المحلية ستبقى سارية المفعول ما سيمنع نادي برشلونة الذي يعاني ضائقة مالية ويرزح تحت الديون من تشريع أبواب ملعب «كامب نو» بسعة كاملة لدخول الجماهير.

حدّد المجلس الإسباني المشترك، وهو الهيئة التي تجمع القادة السياسيين المسؤولين عن القطاع الصحي من جميع المناطق الإسبانية، عدد الحضور في الدوري المحلي وكرة السلة و«غيرها من الأحداث الرياضية بنسبة تصل إلى 100% في الهواء الطلق، و80% داخل القاعات»، بحسب ما جاء في بيان.

وستستمر الإجراءات حتى نهاية أكتوبر حيث ستتم إعادة تقييمها.

طباعة