زميل سابق لكريستيانو رونالدو في مانشستر يتحول إلى "بائع للحليب"

كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية عن مسار غريب لحق بواحد من اللاعبين الذين كان يتوقع لهم مستقبل مشرق في كرة القدم، ويتعلق الأمر بالإنجليزي ريتشارد إيكرسلي، زميل سابق للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في نادي مانشستر يونايتد، حيث بات اليوم بائعا للحليب لتأمين لقمة العيش.

وبدأ إيكرسلي مساره الاحترافي كخريج لأكاديمية مانشستر يونايتد، وتدرب لفترة من الوقت حين كان من اللاعبين الصاعدين مع الفريق الأول لمانشستر يونايتد، والذي كان يضم وقتها نجوما مثل البرتغالي رونالدو، والانجليزي السابق واين روني، وظهر في أول مباراة رسمية له مع الفريق الأول لـ"الشياطين" في العام 2009، وهي السنة التي شهدت انتقال رونالدو في الصيف إلى ريال مدريد.

ولم ينته مساره بالشكل الذي أراده، وانتهى به المطاف في فريق آخر، هو أولدهام أتلتيك، قبل أن يقرر اعتزال اللعبة، وهو في سن صغيرة، خاصة بعد أن رزق بمولود جديد. وقال إنه عانى بسبب الصعوبات المالية، قبل أن يهتدي إلى الاستقرار في قرية صغيرة، ويتحول إلى مزارع لتربية الماعز، وبيع حليبها، بجانب زراعة منتجات فلاحية، يعيش عليها أيضا. وقال: عودة رونالدو إلى مان يونايتد، أعادت لي ذكرياتي معه ومع نجوم سابقين، لأن آخر مرة كان فيها هنا (مانشستر) كنت أتدرب إلى جواره". وشدد إيكرسلي على أن حياة القرية أعادت له السكينة التي أردها، وأنه سعيد للغاية مع عائلته الصغيرة، وزوجته التي تشاركه العمل في مزرعتهما الصغيرة.

طباعة