غضب أوروبي من قاض إسباني بسبب قضية "دوري السوبر"

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم أنه تقدم بطلب إلى محكمة في مدريد لتنحية القاضي المسؤول حاليا عن الإجراءات المتعلقة بقضية دوري السوبر الأوروبي، حيث يشعر المسؤولون الأوروبيون بالغضب تجاه القاضي. ويرى اليويفا أن القاضي مانويل رويز دي لارا يجب أن يتوقف عن المشاركة في القضية لحين تسويتها نظرا :"لمخالفات كبيرة في الإجراءات".

وذكر في بيان :"اليويفا يترقب أن يتنحى القاضي المعني لحين اكتمال النظر الشامل والصحيح في هذا الطلب". وفي وقت سابق من العام الجاري، كان 12 ناديا أوروبا قد أعلنوا خطة لإطلاق بطولة منفصة تحت مسمى دوري السوبر الأوروبي، لكن المشروع سرعان ما انهار بعد أن أعلنت تسعة أندية تراجعها عن الفكرة إثر احتجاجات كبيرة من الجماهير. وأعلن يويفا أمس أنه لن يواصل اتخاذ إجراءات قانونية ضد ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس، الأندية الثلاثة التي لم تعلن تراجعها عن فكرة دوري السوبر الأوروبي.

وكانت محكمة في مدريد قضت قبل أيام بضرورة توقف اليويفا عن اتخاذ إجراءات قانونية بحق الأندية الثلاثة، بعد أن فرض الإيقاف ضدهم في البداية، وقد أوقف اليويفا تلك الإجراءات حاليا. ومن المفترض أن تعلن محكمة العدل الأوروبية قرارها بشأن تأييد حكم محكمة مدريد من عدمه. وأشار يويفا في البيان الذي أصدره اليوم إلى أنه "لا يعترف باختصاص محكمة مدريد"، لكنه قدم مذكرات رسمية إلى المحكمة :"تثبت امتثاله المستمر للأوامر."

طباعة