لاعب يسجل هدفاً وبيده زجاجة ماء.. خبير تحكيمي مونديالي يوضح (فيديو)

أثار الهدف الذي أحرزه مهاجم فريق جنوى ماتيا ديسترو بمرمى هيلاس فيرونا (3-3)، السبت، في الجولة السادسة من الدوري الإيطالي، جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً أنه عندما أحرزه كان يلتقط بيده زجاجة مياه في مشهد غريب دفع كثير من المراقبين وخبراء قضاة الملاعب العودة لمواد القانون والبحث عن صحة الهدف من عدمه.

 

وكان ديسترو ممسكاً بزجاجة أثناء أخذه استراحة لثوانٍ لكنه فوجئ بالكرة تسير نحوه ليغتنم الفرصة بهجمة سريعة دون أن يترك زجاجة المياه التي بقيت في يده، وسجل هدفاً عالمياً رائعاً، احتسبه الحكم دون أي تردد، وبرر اللاعب ديسترو فعلته في تصريح لموقع "فوتبول إيطاليا" قائلاً: "كنت أعاني من تقلص عضلي. كنت متعبا، لذلك لم أكن أعرف أين ألقي الزجاجة، وأبقيتها في يدي".

من جهته، أكد الحكم المونديالي الإماراتي السابق عيسى درويش أن الحالة مثيرة للجدل، إذ انقسم عليها حكام وخبراء في قوانين كرة القدم، وقال لـ"الإمارات اليوم": "أنا مع قرار الحكم في احتساب الهدف لأن اللاعب ماتيا ديسترو لم يشكل أي خطورة على أحد من الفريق المنافس أثناء اللعبة"، موضحاً: "تحدث في ملاعب كرة القدم أن يفقد اللاعب حذاءه أثناء اللعب أو يسقط منه واقي الساق (الكسارة) ولكن ما جعل الحالة مثيرة للجدل أن زجاجة المياه ليست من معدات اللاعبين وبالتالي شكلت الحالة جدلاً كبيراً".

وأضاف: "شخصياً، سأذهب مع قرار الحكم باحتساب الهدف، إذ لم تتشكل أي خطورة على اللاعب المنافس أثناء التقاط اللاعب لزجاجة المياه".

طباعة