سولشار ينتقد سلوك لاعبي أستون فيلا أثناء تنفيذ فرنانديز لركلة الجزاء

 قال أولي جونار سولشار مدرب مانشستر يونايتد إنه لم يكن سعيدا بتصرفات لاعبي أستون فيلا، وقال إن ما فعلوه أبعد برونو فرنانديز عن تركيزه ليهدر ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة في خسارة فريقه 1-صفر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في أولد ترافورد اليوم السبت.

واشتكى مدرب يونايتد أيضا من هدف الفوز لكورتني هاوس في الدقيقة 88، وأصر على أن الحارس ديفيد دي خيا تمت إعاقته من أولي واتكينز المتسلل.

وأرسل فرنانديز الكرة أعلى العارضة ليهدر ثاني ركلة جزاء له في الدوري من 23 محاولة، ليصبح هدف هاوس من ضربة رأس كافيا ليحقق فيلا فوزه الأول في الدوري في أولد ترافورد منذ 2009.

وقال سولشار للصحفيين "برونو ينفذ ركلات الجزاء ببراعة. ندعمه دائما في ذلك. ما لم أحب أن أراه هو الطريقة التي تجمع بها لاعبو فيلا حول نقطة الجزاء والحكم في محاولة للتأثير على برونو.

"من الواضح أن ما فعلوه قد نجح، لكن ليس من الرائع رؤية ذلك. لقد حققوا ما أرادوا. هذه كرة القدم. برونو متفوق في ركلات الجزاء لكن في بعض الأحيان لا تسير الأمور على ما يرام. يوجد خيط رفيع بين الجنة والنار".

ولم يكن واضحا من سينفذ ركلات الجزاء عقب عودة كريستيانو رونالدو إلى أولد ترافورد هذا الموسم، لكن فرنانديز لم ينظر إلى مواطنه البرتغالي حيث أمسك بالكرة ووضعها على نقطة الجزاء على الفور.

ولم يشر سولشار إلى وجود خلاف بين اللاعبين بشأن تنفيذ أيهما للركلة التي تم احتسابها في الدقيقة 92.

وقال "ربما سجل كريستيانو ركلات جزاء أكثر من أي لاعب في العالم. نملك لاعبين رائعين في تنفيذ ركلات الجزاء، لقد أهدرنا محاولة فقط اليوم".

وقال دين سميث مدرب أستون فيلا "أعتقد أننا حققنا انتصارا مستحقا اليوم. لقد سببنا لهم الكثير من المشاكل من الركلات الثابتة طوال المباراة، لكن أكبر شيء بالنسبة لي كانت الشجاعة التي أظهرناها ومنافستهم بقوة هنا.

"إنه انتصار طال انتظاره لأستون فيلا في أولد ترافورد. قدمنا أداء جيدا في اخر مباراتين هنا".

طباعة