مانشستر سيتي وتشيلسي.. تعرف إلى موعد معركة "الأستاذ" و"التلميذ"

يأمل المدرّب الإسباني جوزيب غوراديولا في تصحيح سجله الحديث أمام نظيره الألماني توماس توخيل، عندما يقود فريقه مانشستر سيتي حامل اللقب ضد مضيفه تشلسي غداً (الساعة 15:30 بتوقيت الإمارات) في المرحلة السادسة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

قبل قدوم الألماني إلى تشلسي، لم يخسر غوارديولا بمواجهته، لكن الموسم الماضي انحنى أمامه ثلاث مرات، بينها نهائي دوري أبطال أوروبا.
نادراً ما يحظى غوارديولا بسجل سلبي أو متكافىء مع نظرائه، على غرار الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي (9 انتصارات- 9 خسارات - تعادل) والنرويجي أولي غونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد (4 انتصارات من ثماني مباريات)، لذا ستحمل مواجهة القمة نكهة إضافية بين المدربين المرموقين، وقد ينضم توخيل إلى هذه الدائرة الضيقة بحال فوزه في ملعبه «ستامفورد بريدج» أمام حامل اللقب.
لفترة طويلة، كان غوارديولا بمثابة الاستاذ لتوخيل، لكن بعد مشوار متنوّع مع ماينتس وبوروسيا دورتموند الألمانيين وباريس سان جرمان الفرنسي والآن تشلسي، صنع توخيل لنفسه اسماً وبدأ يقلّص الفوارق مع «بيب».
منذ تبوئه منصبه في نادي غرب لندن مطلع العام 2021، تفوّق على مدرب لطالما اعتبره قدوة له.
وإذا كان معجباً في طفولته بأياكس أمستردام الهولندي ومدربه لويس فان غال، أو برشلونة الإسباني مع الهولندي الطائر يوهان كرويف وأرسنال الإنجليزي مع الفرنسي أرسين فينغر، إلا أن توخيل أقرّ في مارس الماضي «عندما بدأت أفهم كرة القدم أكثر، كان هناك بيب وبرشلونة». وتابع «علّمني بيب كلّ شيء: انه بمقدورنا الفوز بكلّ شيء إذا لعبنا جيداً، الفوز بكل شيء والبقاء متواضعين وأنيقين، الهجوم مع الابقاء على دفاع قوي، والقيام بكل هذا مع لاعبين متخرجين من مركز التكوين».
لندن - أ.ف.ب

طباعة