والدة رونالدو تخرج عن صمتها بخصوص الخلاف مع جورجينا

خرجت والدة النجم البرتغالي، ومهاجم مانشستر يونايتد، كريستيانو رونالدو، دولوريس (66 عاما) عن صمتها بعد الأخبار الأخيرة التي انتشرت في وسائل إعلام برتغالية وأوروبية عن خلافات محتدمة مع شريكة حياة نجلها، جورجينا.

وفاجأت دولوريس الجميع حين نفت نفيا قاطعا وجود أي خلافات مع جورجينا، بل قالت إنها " الأنسب لنجلها رونالدو، وأكثر من يدعمه حاليا". وكان الحديث عن الخلافات بدأت منذ أن قامت دولوريس بإلغاء المتابعة لجورجينا في حساب الأخيرة بإنستغرام، وكثر الحديث عن رغبتها في خروجها من حياة رونالدو، وعن أمور أخرى.

وقالت دولوريس في تصريحات نشرتها صحيفة "ذي الصن" البريطانية، إن هذه الأخبار عارية عن الصحة ولا أساس لها، بل إنها تحب العمل الذي تقوم به جورجينا، وكيف تتحمل عبء عائلة كبيرة مع عدد من الأولاد في سن صغيرة.

وأكدت دولورس ذلك من خلال اجتماعها بجورجينا ورونالدو، وظهروا في أحد مطاعم مانشستر أخيرا. وعن أزمتها الصحية منذ أن اصيبت بجلطة دماغية، قالت إنها تتعافى شيئا فشيئا، وماتزال تعاني من أثار جانبية، على غرار فقدان الشم والتذوق.

طباعة