طلب غريب من والدة رونالدو قبل وفاتها.. واللاعب يرد: "سنرى"!

طلبت والدة النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، من ابنها أن يلعب مجددا بقميص سبورتنغ لشبونة، الذي انضم إليه وعمره 12 عاما في 1997، واستمر معه حتى 2003 عندما انتقل لمانشستر يونايتد، الذي عاد إليه هذا الصيف.

وقالت والدة كريستيانو، دولوريس أفيرو، خلال مقابلة مع أحد البرامج التي أذاعها موقع سبورتنغ لشبونة، إنها عندما تطرح على نجلها الأمر يرد بالقول: "سنرى...".

وأضافت أنه إذا لم يعد كريستيانو لنادي "الأسود"، فسيفعل حفيدها "كريستيانينيو" ذلك.

وذكرت خلال المقابلة أن حفيدها "في عمره الحالي، يلعب أفضل من رونالدو"، قبل أن تضيف: "عندما كان كريستيانو في مثل عمر ابنه لم يكن لديه مدرب، لكن رونالدو اليوم هو مدرب ابنه".

وتابعت: "نجل كريستيانو يقول لوالده: عندما نذهب للعيش في لشبونة، أريد اللعب في سبورتنغ".

وأكدت أن "رؤيتهما وهما يرتديان قميص سبورتنغ، حلم بالنسبة لي قبل وفاتي".

وحول التقارير التي ربطت كريستيانو (36 عاماً) بمانشستر سيتي، خلال الميركاتو الأخير، قالت إن ابنها أبلغها: "أمي، لا تقلقي مما ينشر، لأنني سأذهب لمانشستر (يونايتد)".

وأضافت "من الرائع أن ترى ملعبا كاملا به 75 ألف شخص يرددون اسمه".

 

طباعة