موظفة تحتال على رونالدو بمبلغ كبير.. سرقته لسنوات!

كشفت صحيفة "جورنال دي نوتيسياس" البرتغالية عن تعرض كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد ونجوم آخرين في كرة القدم إلى عملية نصب واحتيال بمئات الآلاف من اليوروهات من موظفة وكالة سفريات، وذلك خلال السنوات الماضية.

وأفادت الصحيفة أن موظفة في وكالة سفريات كانت تحمل تفاصيل بطاقة ائتمان رونالدو من أجل ترتيب رحلاته، واتضح أنها سرقت منه 288 ألف يورو على مدار ثلاث سنوات بحجز رحلات وهمية لم يقم بها النجم البرتغالي إطلاقاً.
وأوضحت الصحيفة أن رونالدو ليس الوحيد الذي تعرض للسرقة والاحتيال وإنما هناك ضحايا أخرى للموظفة المحتالة إذ شملت القائمة خورخي منديز وكيل أعمال رونالدو، واللاعبين البرتغاليين السابقين في المنتخب لويس ناني ومانويل فيرنانديز، وبلغ مجموع ما سرقته الموظفة 350 ألف يورو من الشخصيات الأربعة، وحكم عليها عام 2017 بالخضوع للمراقبة لمدة 4 أعوام.

 

طباعة