موقف صادم جمع موظفة أمن ملاعب مع رونالدو.. شتائم وضربة رأس قبل الاعتذار!

صورة

فاجأت موظفة أمن الملاعب ماريسا نوبيل الجماهير بموقف غريب حدث بينها والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، كشفت عنه بعدما أهداها الأخير قميصه واعتذر لها عن تسديدة طائشة اصطدمت برأسها وأسقطتها أرضاً أثناء عملية الإحماء لفريق مانشستر يونايتد استعداداً لمواجهة يونغ أولد بويز السويسري، الأسبوع الماضي، في دوري أبطال أوروبا.

وقالت موظفة أمن الملاعب إنه شاءت الأقدار أن يجمعها برونالدو موقف عكس انطباعاً جيداً عن اللاعب هذه المرة، مشيرة إلى أنه سبق لهما أن تبادلا الشتائم قبل سنوات!.

وأوضحت في تصريحات نقلتها "ماركا" الإسبانية: "عندما كان رونالدو يلعب مع ريال مدريد، حدث وأن شتمته مرة.. كانوا لا يزال وبعض اللاعبين على أرضية الملعب، فصرخت فيهم قائلة: لقد انتهت المباراة، وأنتم لا تزالون في الملعب، وتجعلون الجمهور لا يغادر".

وأكملت: "كنت متعبة للغاية في ذلك اليوم. وطلب مني رونالدو أن أتحدث مع المدرب، ولكني رددت عليه: يا للوقاحة".
وربطت الصحيفة مازحة بين الموقفين بأنه قد يكون رونالدو قد سدد الكرة نحوها متعمداً نحو الموظفة لكنها نفت ذلك وقالت: "لم يكن انتقام، فقد أمسك يدي ولمس وجهي وظل يسألني إن كنت بخير، قبل أن يهديني قميصه بعد أن اعتذر منها".

وكان رونالدو قد أهدى ماريسا نوبيل قميصه واعتذر منها مما لاقى صدى واسع بين الجماهير عالمياً حول المواقف الإنسانية للاعب الكبير.

 

طباعة