برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أول ردة فعل لحسام البدري بعد الإقالة.. ومدرب الزمالك الأقرب لقيادة منتخب مصر

    رفض مدرب المنتخب المصري لكرة القدم حسام البدري الاستجابة إلى طلب اتحاد الكرة بتقديم استقالته من منصبه، مما دفع الأخير لاتخاذ قرار إقالته رسمياً، اليوم الإثنين، في توقيت مبكر من عمر تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم 2022، بعد الغضب الجماهيري العارم تجاه المستوى الفني الهزيل الذي ظهر عليه المنتخب، الأحد، أمام الغابون (1-1).

    وفي ظل تعنت البدري ورفضه الاستقالة، فإنه سيحصل على مبلغ مليون و400 ألف قيمة فسخ العقد بين الطرفين.

    وكشفت صحيفة "المصري اليوم" بأن البدري غاضب من قرار الاتحاد، وقال إنه "لم يفشل في مهمته بل حقق النجاح في تنفيذ وتحقيق كل المهام المكلف بها بالصعود لكأس الأمم الإفريقية وتصدر مجموعته في مشوار كأس العالم"، مضيفاً أنه "تحمل مع جهازه الفني واللاعبين أخطاء سابقة أضرت بالكرة المصرية، ومع ذلك حقق الهدف والمطلوب منه دون أن يتعرض المنتخب لأي خسارة في عهده".

    وأعلن عدد من اللاعبين السابقين في مصر ومنهم حارس مرمى المنتخب المصري سابقاً، الإعلامي حالياً أحمد شوبير عن تعيين البرتغالي فينجادا مدرباً للمنتخب خلفاً لحسام البدري، وكتب عبر حسابه في "تويتر": "الإعلان بعد قليل.. فينجادا مديرا فنيا لمنتخب مصر"، وأضاف في تغريدة أخرى: "لو أصبح الاختيار مدرباً مصرياً سيكون حسام حسن".

    ويعتبر فينجادا أكثر المدربين المرشحين لقيادة المنتخب المصري كونه يعمل حالياً مديراً فنياً لاتحاد كرة القدم المصري، ومراقباً عن كثب مستوى اللاعبين والدوري المصري بجانب خبرته الطويلة مع الكرة المصرية، إذ سبق له الحصول مع الزمالك على درع الدوري وكأس السوبر الإفريقي والبطولة العربية في موسم 2002-2003.

    وعلى صعيد المدربين المحليين، يعتبر أسطورة الكرة المصرية حسام حسن الأوفر حظاً لتولي قيادة "الفراعنة"، وسبق له تدريب كثير من الأندية المصرية أبرزها الزمالك أيضاً، فضلاً عن قيادته المنتخب الأردني وخوضه تجارب احترافية بعدما صال وجال لاعباً في الأهلي ثم الزمالك.

    البدري تقاضى مليوني جنيه على المباراة الواحدة

    يذكر أن البدري قد تسلم مهمة تدريب منتخب مصر 20 سبتمبر 2019 ليكمل بعد مباراة الغابون 717 يوما مدرباً للفراعنة، إذ خاض ثماني مباريات رسمية لم يتعرض خلالها إلى أي هزيمة، ونجح في قيادة المنتخب لنهائيات أمم إفريقيا 2021 بفوز على توغو ذهابا وإيابا، وتعادل مع جزر القمر قبل الفوز في الإياب، فيما تعادل مع كينيا ذهابا وإيابا، وفي مباريات تصفيات كأس العالم 2022، فاز منتخب مصر على أنغولا بهدف دون رد، وتعادل خارج أرضه أمام الغابون بهدف لكل فريق.

    وأفادت صحيفة "صدى البلد" بأن حسام البدرى حصل منذ خلال 17 شهراً درب فيها المنتخب على مبلغ مالي وصل إلى 13 مليوناً و600 ألف جنيه، وبإضافة 500 ألف جنيه مكافأة التأهل لنهائيات أمم أفريقيا 2022 بالكاميرون، وصل إجمالي ما تقاضاه في تلك الفترة 14 مليون جنيه، علماً أن المنتخب لم يخض خلال الفترة من 29 مارس حتى 31 أغسطس 2021 أي مباريات في وقت رفض المدير الفني خوض أي مباريات ودية أو تجمعات في أجندة يونيو 2021 بالرغم من فترة الراحة للاعبي المنتخب وقتها.

    وأوضحت: "ارتفع الراتب الذي يحصل عليه حسام البدري خلال تلك الفترة ليصبح 800 ألف جنيها شهريًا بدلا من 730 ألف جنيه، وتقاضى خلال الفترة من 30 مارس حتى سبتمبر 2021، أربعة ملايين و800 ألف جنيها، ليصبح مجموع ما حصل عليه في 717 يوما هو 19 مليون جنيها".

    وختمت: "المنتخب الوطني خاض تحت قيادة حسام البدري 9 مباريات (مباراة ودية و8 مباريات رسمية) حتى الآن، ليكون سعر المباراة الواحدة ما يعادل مليونين و100 ألف جنيها، والدقيقة في المباراة تعادل 23 ألفا و500 جنيها.

    طباعة