برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    انقلاب عسكري وأجواء رعب يعيشها منتخب المغرب.. وإجلاء حكيمي واللاعبين (فيديو)

    صورة

    عاد المنتخب المغربي إلى الرباط فجر، اليوم الإثنين، بعدما تم إجلاؤه من غينيا، بعد الانقلاب العسكري هناك، قبل خوضه مباراة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022.

    وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للاعبي "أسود الأطلس" لدى وصولهم ألى بلادهم فجر اليوم الإثنين، بعدما مرّت البعثة المغربية بأسوأ ظروف وأجواء رعب، وثّقتها فيديوهات التقطها اللاعبون من غرفهم في الفندق.

    وكان المنتخب المغربي وصل إلى غينيا الجمعة الماضية وخاض حصة تدريبية واحدة، قبل أن يجد نفسه محاصراً في الفندق نتيجة اندلاع إطلاق نار في المنطقة اتضح لاحقاً أنها مجموعة مسلحة انقلبت على نظام الحكم في غينيا، واحتجزت الرئيس كرهينة ومنعت رحلات السفر لمدة أسبوع، بحسب وكالات الأنباء.

     

    من جهتها، ذكرت صحيفة الصباح المغربية أن بياناً مشتركاً من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والكونفدرالية الافريقية لكرة القدم (الكاف)، تقرر خلاله تأجيل المباراة، وجاء فيه: "الوضع السياسي والأمني الحالي في غينيا المتقلب للغاية، والذي يستدعي ضمان سلامة وأمن جميع اللاعبين وحماية حكام ومسؤولي المباراة".

    وأكد البيان أنه يتم مراقبة الوضع عن كثب من قبل "الفيفا" و "الكاف"، مشيرا إلى أنه سيتم توفير معلومات حول إعادة الجدولة في وقت لاحق.



     

    طباعة