برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مباراة البرازيل والأرجنتين.. بيان رسمي من الـ "فيفا" حول مصيرها

    لم يُكتب للمباراة المرتقبة بين عملاقي الكرة الاميركية الجنوبية البرازيل والارجنتين ومن ضمنها المواجهة المثيرة بين الزميلين القديمين الجديدين ليونيل ميسي ونيمار ان تستمر اكثر من دقائق معدودة في ساو باولو الاحد في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال 2022، وذلك بسبب مخالفة بروتوكولات فيروس كورونا.

    ولم يمضِ على بداية اللقاء سوى خمس دقائق حتى اقتحم ممثلون من السلطات الصحية الملعب ما أدى الى جدل كبير دخل على إثره لاعبو الأرجنتين غرفة الملابس ولم يعودوا الى أرض الملعب ما أدى الى توقف المباراة نهائياً.

    وأصدر اتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول) بياناً على تويتر جاء فيه "بقرار من الحكم، توقفت المباراة بين البرازيل والأرجنتين. تقدم الحكم بتقريره الى اللجنة التأديبية في فيفا (الاتحاد الدولي) الذي سيتخذ القرار بشأن الخطوات التالية التي يجب اتخاذها".

    تلاه بيان آخر من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اكد فيه الى ان هذه المباراة التي تدخل ضمن اطار تصفيات مونديال 2022 "توقفت بقرار من الحكم" من دون الاشارة ما اذا كانت ستقام في موعد آخر من عدمه.

    والهدف من دخول السلطات الصحية كان المطالبة بسحب ثلاثة لاعبين من التشكيلة الأساسية للمنتخب الأرجنتيني نتيجة تواجدهم في إنكلترا في الأيام الـ14 الأخيرة التي سبقت وصولهم الى البرازيل، وبالتالي يتوجب إدخالهم الحجر الصحي.

    طباعة